التزاماً بقرار مركز التحكيم الرياضي

اتحاد اليد يسحب الكأس من الشارقة ويمنحه إلى شباب الأهلي

صورة

أعلن اتحاد كرة اليد، أمس، عن التزامه التام بتنفيذ كل بنود قرار مركز التحكيم الرياضي، المتعلق بالمنازعة رقم (112) لسنة 2021، والقاضي بتثبيت فوز شباب الأهلي على العين بنتيجة «29-22»، وما ترتب عليه من نتائج، بإعلان فريق اليد في شباب الأهلي بطلاً لمسابقة كأس الإمارات لموسم 2020-2021، وسحب اللقب من فريق الشارقة.

وقال أمين عام اتحاد كرة اليد، ناصر الحمادي، لـ«الإمارات اليوم»، إن «اتحاد اليد التزم فعلاً ومضموناً بقرار مركز الإمارات للتحكيم الرياضي، المتعلق بقضية المنازعة أمام الغرفة الاستثنائية في مركز التحكيم، المقدمة من نادي شباب الأهلي يناير الماضي، اعتراضاً على قرار اتحاد اليد باعتبار (فرسان دبي) خاسراً للقائه أمام العين بنتيجة (صفر- 10)، استناداً لمخالفة لوائح التسجيل في المباراة التي جمعت الفريقين في 18 من الشهر ذاته، وانتهت حينها بفوز شباب الأهلي على العين (29-22)، التي جاءت مكملة لفوزه في اليوم الختامي من الدور النهائي على الشارقة (25-24)، وما ترتب عليه بإعلانه بطلاً لمسابقة كأس الإمارات».

وأوضح: «استناداً إلى ما ترتب عن قرار مركز التحكيم الرياضي، فإن شباب الأهلي أنهى الدور النهائي بالمركز الأول من انتصارين متتاليين، وبرصيد ست نقاط، بفارق نقطتين عن الشارقة الذي تراجع إلى المركز الثاني برصيد أربع نقاط، وإنهاء العين الدور بالمركز الثالث برصيد نقطتين».

من جهته، أكد المدير التنفيذي في إدارة الألعاب الجماعية في نادي شباب الأهلي، الدكتور ماجد سلطان، أن إعادة اللقب لأصحابه لا تعد انتصاراً لشباب الأهلي فحسب، بل هو انتصار لرياضة الإمارات. وقال سلطان لـ«الإمارات اليوم»، إن «القرار جاء ليؤكد أننا نعيش في دولة قانون، تعطي صاحب الحق حقه، خصوصاً أن القرار المنصف من مركز التحكيم الرياضي يصوب البوصلة نحو أن هناك ثغرات علينا تفاديها في لوائح المسابقات، وأن أي فريق كان من الممكن يقع في الأمر ذاته الذي مر به شباب الأهلي».

وأوضح: «فزنا بمباراتي الدور النهائي عن جدارة، ما يعني أن قرار مركز التحكيم الرياضي أعاد لقب (كأس الإمارات) لأصحابه، إلا أنه بعيداً عن الفائز والخاسر ومن حصد اللقب وتوج به، سلّط هذا القرار الضوء على أهمية العمل معاً كاتحادات ألعاب جماعية وأندية، لتصحيح كل الثغرات التي تشوب لوائح الاتحادات والمسابقات، حتى نتجنب لاحقاً دخول أي من الأندية الأخرى في القضية ذاتها التي تعرضنا إليها، وكانت تؤدي إلى حرمانا لقب حققناه على أرضية الملعب بفوزنا على العين والشارقة في الدور النهائي».

طباعة