دعا الجمهور الذي يحضر المباراة إلى الالتزام التام بالبروتوكول الصحي

أحمد الفلاسي: الشغف يتجدّد مع نهائي أغلى الكؤوس

صورة

قال وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، إن «وصول الموسم الكروي إلى محطته الختامية بنجاح أمر يسعد الجميع، ويؤكد على الدعم الكبير الذي تحظى به رياضة الإمارات من القيادة الرشيدة».

وأكّد في تصريح صحافي بمناسبة تنظيم نهائي كأس رئيس الدولة لكرة القدم 16 الجاري بين شباب الأهلي والنصر على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين: «الشغف سيتجدد مرة أخرى مع إقامة المباراة النهائية لكأس صاحب السموّ رئيس الدولة بنسختها رقم 44، لاسيما أن لكل منا ذكرياته التي لا تُنسى مع هذه البطولة الغالية، التي تعدّ من أقدم المنافسات الرياضية على مستوى الدولة، وتحظى باهتمام ومتابعة قوية من الجمهور الرياضي عموماً، ومن محبي كرة القدم تحديداً على امتداد مساحة الوطن».

وأضاف: «البطولة التي انطلقت في عام 1974 لها مكانة كبيرة في قلوب أبناء الإمارات، فهي تحمل اسم رئيس دولتنا الحبيبة، وقد استطاعت أن تؤسس حضوراً قوياً تخطى صداه حدود الدولة، ليصل إلى جمهور الكرة والإعلام في المنطقة العربية، ويعود الفضل في هذا إلى الاهتمام الكبير من إدارة اتحاد الكرة، وحُسن التنظيم والمستوى المتميز للمسابقة».

وقال: «إن الأنظار اليوم تتجه إلى نسخة جديدة تكتسب أهميتها من كونها تقام بالتزامن مع احتفالات الدولة بيوبيلها الذهبي ومرور 50 عاماً على تأسيسها، 50 عاماً حققت فيها الإمارات إنجازات مهمة في مجال الرياضة بفضل الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة، التي حرصت على أن يكون لأبناء الإمارات حضور مميز في كل المحافل والمناسبات الرياضية والإقليمية والعالمية، ونحن نفخر اليوم بكون الإمارات الوجهة المفضلة عالمياً لاستضافة العديد من البطولات الدولية المهمة والفعاليات الرياضية الكبرى، التي تعزز من حضورها في ركب الدول الرائدة في هذا المجال».

وتابع: «هذا العام ستتجه الأنظار مرة أخرى إلى استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، وهو أحد أحدث وأفضل الملاعب على مستوى العالم وليس فقط في الدولة والمنطقة، حيث يستضيف المباراة النهائية للبطولة الغالية بين شباب الأهلي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب، وصاحب أول كأس للبطولة، وفريق النصر الذي سبق له أن حقق الفوز أربع مرات باللقب آخرها في عام 2015».

وأشاد الفلاسي بالجهود الكبيرة التي يبذلها اتحاد الكرة برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، من أجل الارتقاء بمستوى اللعبة في الدولة. وأكد على أهمية الشراكة والتنسيق بين الهيئة والاتحاد، من أجل توفير سُبل ومقومات النجاح للرياضة الأكثر شعبية في الدولة، كما دعا الجمهور الذي سيحضر المباراة إلى الالتزام التام بتعليمات البروتوكول الصحي في مواجهة جائحة «كوفيد-19»، وتمنى أن يقدم الفريقان الكبيران مباراة تترجم حجم التطور والتقدم الذي وصلت له الدولة في هذا المجال، بما يتناسب مع تاريخ الناديين الحافل بالألقاب والبطولات.

الأوائل في تاريخ الكأس

■ أول نسخة: بطولة 1974-1975، وأقيمت بمشاركة 12 فريقاً.

■ أول مباراة: الوصل وعجمان في دور الـ16، على استاد دبي في 20 مارس 1975، وفاز بها عجمان 3-2.

■ أول هدف: سجله لاعب عجمان علي سعيد في الدقيقة 20 من مباراة الوصل.

■ أول حكم: الدولي فريد عبدالرحمن، وأدار لقاء عجمان والوصل.

■ أول ركلات ترجيحية: جرت في مباراة الشعب والعين في دور الـ16 بموسم 1974-1975، بعد التعادل 1-1، وفاز بها الشعب 5-4.

■ أول نهائي: أقيم بتاريخ 11 أبريل 1975، بين الأهلي والنصر على استاد دبي، وفاز الأهلي 2-صفر. وأول هدف سجله نجم الأهلي محمد سالم حمدون في الدقيقة العاشرة من الشوط الأول.

■ أول هداف: هو نجم الأهلي محمد سالم حمدون، برصيد خمسة أهداف.

■ أول حكم للنهائي: الكويتي غازي القندي، وأدار نهائي الأهلي والنصر.

■ أول كابتن: قائد الأهلي أحمد عيسى في النسخة الأولى 1974-1975.

■ أول معلق: قام المغفور له بإذن الله فاروق راشد، وهو أحد مؤسسي الإعلام الرياضي في الدولة، بالتعليق على أول مباراة نهائية.

9 نهائيات حسمتها ركلات الترجيح

1977-1976: الأهلي 4-3 الشباب بركلات الترجيح، بعد التعادل (1-1).

1979-1978: الشارقة 3-2 العين (2-2).

1984-1983: عجمان 4-1 النصر (0-0).

1995-1994: الشارقة 5-4 العين (0-0).

1997-1996: الشباب 6-5 النصر (1-1).

2000-1999: الوحدة 8-7 الوصل (1-1).

2002- 2003: الشارقة 6-5 الوحدة (1-1).

2015-2014: النصر 3-0 الأهلي (1-1).

2015- 2016: الجزيرة 6-5 العين (1-1).

• 16 الجاري موعد نهائي النسخة 44 في تاريخ كأس رئيس الدولة، وتجمع على استاد هزاع بن زايد في العين بين شباب الأهلي والنصر.

طباعة