العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بني ياس يقاتل على نقاط الظفرة.. وعقله مشغول بنتيجة «الكلاسيكو»

    صورة

    يرفع فريق بني ياس شعار الفوز فقط حينما يحل في الساعة 11:00 من مساء اليوم ضيفاً ثقيلاً على الظفرة في استاد حمدان بن زايد، ضمن الجولة قبل الأخيرة من دوري الخليج العربي لكرة القدم، في لقاء يرغب في أن يحسمه لمصلحته حتى على حساب الأداء، مع انتظار تلقي هدية من العين الذي يواجه في التوقيت نفسه فريق الجزيرة، منافسه المباشر على لقب الدوري لـ«السماوي».

    ويدرك لاعبو بني ياس، الذين يحتلون المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 50 نقطة، أن الفوز اليوم وخسارة منافسهم المتصدر الجزيرة 51 نقطة، سيكون بمثابة مفتاح التتويج باللقب الأول في تاريخ الفريق في عصر الاحتراف، خصوصاً أن الأمور ستكون وقتها بيدهم لاعتلاء منصة التتويج.

    وطلب المدرب الروماني دانيال ايسيلا، في المؤتمر الصحافي قبل المباراة، من لاعبيه عدم الانشغال بفريق الجزيرة، وقال: «علينا التركيز على المباراتين القادمتين وليس على نتائج الجزيرة، فنحن مطالبون ببذل كل جهودنا للفوز، والحصول على النقاط الست المتبقية، ثم نرى ماذا حقق الجزيرة في مباراتيه».

    وفيما إذا كان فريقه يعاني الضغوط، قال: «في هذه المرحلة الضغوط موجودة على جميع الفرق، سواء على مستوى الفوز باللقب أو حتى على مستوى الحصول على مقعد مؤهل لدوري أبطال آسيا، أو حتى على مستوى صراع الهبوط، لهذا علينا التعامل مع هذه الضغوط وتجاوزها».

    وكافح بني ياس خلال الموسم الحالي من أجل حصد 50 نقطة هي بمثابة أكبر رصيد من النقاط يجمعه الفريق، وخلال لقاءات الموسم كان الفريق منظماً، وأكثر انضباطاً من منافسيه، وظهرت الروح الجماعية في أكثر من مواجهة، ليثبتوا أنهم الرقم الصعب، والحصان الأسود في الموسم الحالي، وحالياً على بعد خطوات من تحقيق حلم اللقب.

    وكان الفريق عاد للتدريبات عقب التعادل السلبي في الجولة الماضية أمام شباب الأهلي، وهي المواجهة التي تأثر فيها «السماوي» بفترة التوقف التي استمرت لمدة شهر كامل لإتاحة الفرصة لممثلي الإمارات المشاركين في دوري أبطال آسيا.

    في المقابل، يدخل الظفرة اللقاء بهدف الحصول على نتيجة إيجابية من أجل تحسين مركزه في جدول الترتيب، ويحتل الفريق المركز 11 برصيد 21 نقطة، وكان قد تجنب الدخول في دوامة الهبوط، وهو ما يجعله يخوض لقاء اليوم من دون أي ضغوط.

    طباعة