«كورونا» حجب «العيناوية» عن المدرجات ودفعهم إلى خدمة المجتمع

جانب من مشاركة فريق العمل العيناوي في تنظيم إحدى الفعاليات بمدينة العين. من المصدر

واصلت جماهير فريق العين ضرب أروع الأمثال بعد أن وسّعت نشاطها التطوعي تحت مظلة «فريق العمل العيناوي»، توحيداً للجهود المبذولة في مكافحة فيروس «كورونا»، إذ تتولى الجماهير، تحت إشراف الجهات المختصة، العمل على تنظيم الدخول والخروج في مراكز الفحص بأكثر من 17 مركزاً في مدينة العين، إلى جانب المساجد والإشراف على الفعاليات الأخرى، في وقت وسعت نشاطها ليشمل بعض مراكز فحص «كورونا» في عجمان والشارقة.

وأعرب مصدر في فريق العمل العيناوي لـ«الإمارات اليوم» عن سعادتهم الكبيرة بالإقبال من جانب جماهير العين على العمل المجتمعي، وقال: «فريق العمل العيناوي أثبت أن كرة القدم أكبر من مجرد لعبة، بمشاركته في العمل التطوعي خدمة للمجتمع، وحالياً تجاوز عدد المراكز التي تتولى الجماهير تنظيم العمل بها في مدينة العين، أكثر من 17 مركزاً».

وأشار المصدر إلى أن الإقبال الكبير دفعهم لتولى الإشراف على مراكز إضافية خارج مدينة العين، في الشارقة وعجمان، وقال: «وجدنا إقبالاً كبيراً من الجماهير التي حرصت على التسجيل في العمل التطوعي، عبر منصة الإمارات للتطوع، والحصول على رقم مرجعي قبل التواصل مع مكتب جماهير العين، من أجل توزيعهم على المراكز». ويعمل فريق العمل العيناوي منذ 2017 تحت مظلة مكتب شؤون جماهير نادي العين، الملحق باستاد هزاع بن زايد، ومنذ بدء جائحة «كورونا» ظل الفريق العيناوي يعمل بالتنسيق مع منصة الإمارات للتطوع في خدمة المجتمع.

• تشارك جماهير لفريق العين في دعم الجهود التنظيمية لمراكز الفحص، وفي المساجد، بجانب الإشراف على الفعاليات الأخرى.

طباعة