يواجه أجمك مجدداً في دوري الأبطال

فرصة أخيرة أمام شباب الأهلي للحفاظ على الأمل الآسيوي

حارب سهيل خلال هجمة لشباب الأهلي على مرمى أجمك. من المصدر

يلتقي شباب الأهلي مجدداً مع أجمك الأوزبكي بعد ثلاثة أيام من مواجهة الفريقين التي انتهت بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف، إذ يأمل «فرسان دبي» أن يرد الدين للفريق الأوزبكي عندما يلتقيان في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا، الساعة الـ11 على استاد الملك فهد الدولي في الرياض.

وتُعد المباراة الفرصة الأخيرة لشباب الأهلي للحفاظ على آماله في التأهل لدور الـ16 من البطولة القارية، خصوصاً بعد البداية المخيبة للفريق في مرحلة الذهاب التي شهدت حصول «فرسان دبي» على نقطة واحدة بالتعادل في الجولة الأولى أمام استقلال دوشنبه الطاجيكي من دون أهداف، والخسارة من الهلال السعودي بهدفين دون رد في الجولة الثانية، قبل أن يخسر بطريقة درامية في الجولة الثالثة أمام أجمك الأوزبكي 1-2، رغم تقدم شباب الأهلي بهدف أحرزه أحمد العطاس حتى الدقيقة 87، ولكن «عمال المناجم» أحرز هدفين في الوقت القاتل ليتلقى شباب الأهلي الخسارة الثانية في البطولة.

ويلتقي في المجموعة نفسها الهلال مع استقلال دوشنبه، إذ يأمل شباب الأهلي أن تنتهي المباراة بالتعادل، خصوصاً أن «الزعيم» يتصدر لائحة الترتيب برصيد سبع نقاط، بينما يتساوى الفريق الطاجيكي مع أجمك برصيد أربع نقاط لكل منهما.

ويراهن المدرب مهدي علي على المستوى الجيد الذي قدمه شباب الأهلي في الشوط الأول، إلى جانب عدم تكرار الأخطاء التي حدثت في الشوط الثاني وأسهمت في دخول هدفين مرمى ماجد ناصر.

ويأمل «المهندس» أن يواصل أحمد العطاس تألقه، بعدما ظهر بمستوى رائع في المباراة الماضية وأحرز الهدف الوحيد للفريق حتى الآن في المسابقة، ما أسهم في اختياره من جانب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ضمن تشكيلة الجولة الثالثة، كما من المتوقع أن يعتمد مهدي علي مجدداً على اللاعب الشاب حارب سهيل الذي ظهر بشكل جيد إلى جانب الأوزبكي جلال الدين ماشاريبوف مع كارلوس إدواردو في قيادة خط وسط وهجوم «فرسان دبي».

طباعة