العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أكد أن شباب الأهلي واجه صعوبات عدة أسهمت في خسارته الآسيوية

    مهدي علي: تمنيت لو طبّق الهلال مبدأ الروح الرياضية بعد إصابة الغساني

    صورة

    أكّد مدرب شباب الأهلي، مهدي علي، أن فريقه تأثر بضغط المباريات وغياب عدد من اللاعبين المهمين أمام الهلال السعودي في المواجهة التي انتهت بفوز «الزعيم» بهدفين دون رد، أول من أمس، على استاد الأمير فيصل بن فهد «الملز» في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى، مشيراً إلى أنه كان يتمنى تطبيق الهلال مبدأ الروح الرياضية قبل إحرازه الهدف الثاني، بعدما كان هناك لاعب من شباب الأهلي مصاباً على أرض الملعب، على حد تعبيره.

    وتصدّر الهلال المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط، متساوياً بالرصيد نفسه مع استقلال دوشنبه الطاجيكي الذي فاز على أجمك الأوزبكي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، بينما يتفوّق «الزعيم» بفارق الأهداف في صدارة الترتيب، أما شباب الأهلي فتوقف رصيده عند نقطة واحدة، وهو الرصيد نفسه لفريق أجمك.

    وقال مهدي علي في مؤتمر صحافي: «كنت أتمنى أن يقوم لاعبو الهلال بإخراج الكرة قبل إحراز الهدف الثاني، إذ إنني دوماً ما أقول إنه يجب أن تسود الروح الرياضية قبل أي شيء، خصوصاً أن لاعب شباب الأهلي يحيى الغساني كان مصاباً وسقط على أرض الملعب، بينما في الوقت نفسه كان يجب على لاعبي شباب الأهلي أن يستمروا في اللعب ولا ينتظروا خروج الكرة».

    وأشار «المهندس» إلى أن الهلال استحق الفوز لأنه كان الأفضل في المباراة، وقال: «الهلال كان الأفضل واستحوذ على الكرة في وسط الملعب واستحق الفوز بالمباراة، بينما كانت هناك تمريرات خاطئة من جانب اللاعبين، ولكن يجب أن أشير إلى أن شباب الأهلي هو الفريق الوحيد في الإمارات الذي يلعب تسع مباريات في الشهر، بمعدل مباراة كل ثلاثة أيام، كما أننا واجهنا صعوبات بداعي الغيابات المؤثرة في الفريق، كما أننا لعبنا مباراة قبل يومين والعديد من العوامل الصعبة، إلى جانب تأثير الصيام على الجوانب البدنية بالنسبة إلى اللاعبين».

    وتابع: «رغم ذلك لم نتوقف عن محاولة العودة في المباراة، وكانت لدينا الرغبة في تحقيق الفوز وأهدرنا فرصتين في الدقائق الأخيرة من اللقاء، بعدما أخرجهما دفاع الهلال قبل أن تدخل الكرة إلى المرمى».

    وشدد مهدي علي على أن شباب الأهلي حظوظه قائمة في التأهل إلى دور الـ16، وقال: «الأمل موجود والحظوظ متاحة لنا للتأهل، ويجب أن نقاتل من أجل تحقيق بطاقة التأهل إلى ثمن النهائي».

    ميكالي: توقعت رد فعل لاعبي الهلال

    قال مدرب الهلال، البرازيلي روجيرو ميكالي، إنه توقع المستوى الذي قدمه «الزعيم» أمام شباب الأهلي، مبيناً أنه عقب تعادل الفريق في الجولة الأولى أمام أجمك الأوزبكي بهدفين لكل فريق، توقع أن يكون رد فعل اللاعبين قوياً أمام «فرسان دبي». وأوضح في مؤتمر صحافي أن الهلال سيطر على مجريات اللعب وكان الطرف الأفضل في المباراة، مؤكداً سعادته بمردود اللاعبين، مشيراً إلى أن الجهاز الفني يعلم كيف يتعامل مع ضغط المباريات، وكيفية تجهيز اللاعبين بالنسبة للجانب البدني في المباريات المقبلة.


    مدرب شباب الأهلي:

    - «الهلال كان الأفضل واستحوذ على الكرة في وسط الملعب، واستحق الفوز بالمباراة».

    - «شباب الأهلي هو الفريق الوحيد في الإمارات الذي يلعب تسع مباريات في الشهر».

     

    طباعة