خسر نقطتين في ضربة البداية رغم استحواذ شبه كامل أمام دوشنبه الطاجيكي

5 أرقام مميزة لم تحل دون خسارة شباب الأهلي فرصة «الصدارة الآسيوية»

صورة

أهدر شباب الأهلي فرصة سهلة لتصدر المجموعة الأولى في دوري أبطال آسيا، بعدما تعادل «فرسان دبي» مع استقلال دوشنبه الطاجيكي من دون أهداف، بينما تعادل الهلال السعودي مع أجمك الأوزبكي بهدفين لكل فريق في المجموعة نفسها، لتتساوى الفرق الأربعة برصيد نقطة واحدة عقب انتهاء الجولة الأولى، مع تصدر أجمك بفارق الأهداف.

ورغم أنه نظرياً يعد شباب الأهلي تعادل خارج أرضه مع الفريق الملقب بـ«الأسود»، لكن عملياً قد يندم على خسارة نقطتين ثمينتين في طريق التأهل إلى دور الـ16، رغم أن شباب الأهلي حقق خمسة أرقام كبيرة ومميزة، لم تنقذه من إهدار نقطتين في بداية مشواره بالبطولة. وأبرز رقم في اللقاء كان نسبة الاستحواذ الكبيرة من لاعبي شباب الأهلي على الكرة والتي وصلت في بعض الأوقات إلى أكثر من 80%، بينما بلغت النسبة النهائية مع انتهاء المباراة 76% مقابل 24% فقط للفريق الطاجيكي، في المقابل بلغت عدد تمريرات فريق شباب الأهلي خلال المباراة 715 تمريرة مقابل 222 تمريرة لفريق الاستقلال.

وقدم «فرسان دبي» مباراة هجومية كبيرة، بعدما سدد لاعبوه 18 تسديدة خلال المباراة، منها 13 تسديدة من داخل منطقة الجزاء، ولكن الرقم السلبي بالنسبة إلى لاعبي شباب الأهلي هو أن نسبة الدقة في التسديدات جاءت ضعيفة جداً، بعدما جاءت تسديدتان فقط باتجاه المرمى بنسبة نجاح بلغت 11%.

أما الرقم الخامس الذي يؤكد أن شباب الأهلي أهدر فوزاً سهلاً هو أن فريق استقلال دوشنبه أبعد 28 كرة من أمام خط هجوم «فرسان دبي»، إذ لم يستفد من قلة خبرة الفريق الطاجيكي، وفارق الإمكانات الذي يميل لمصلحة شباب الأهلي.

ورغم الأفضلية الكبيرة من جانب «فرسان دبي»، ولكن الفريق افتقد خدمات كل من الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا والأوزبكي جلال ماشاريبوف، إذ يمتلك كل منهما الحلول الفردية والمهارة لمساعدة الفريق في التغلب على الفرق التي تلعب بطريقة دفاعية. وسيخوض شباب الأهلي مواجهة من العيار الثقيل في الجولة الثانية، عندما يلتقي مع الهلال السعودي بعد غدٍ، بينما يلعب في الجولة نفسها أجمك الأوزبكي مع استقلال دوشنبه الطاجيكي.

الأرقام الـ 5 لشباب الأهلي

بلغت نسبة استحواذ «فرسان دبي» على الكرة 76%.

715 تمريرة بنسبة نجاح 86% قام بها لاعبو شباب الأهلي.

18 تسديدة من لاعبي شباب الأهلي، منها 13 كرة من داخل منطقة

الجزاء.

سدّد لاعبو شباب الأهلي كرتين فقط باتجاه المرمى.

أبعد فريق استقلال دوشنبه 28 كرة من أمام مهاجمي شباب الأهلي.

مهدي علي: تأثرنا بغياب كارتابيا وماشاريبوف

قال مدرب شباب الأهلي، مهدي علي، إن «فرسان دبي» تأثر بغياب كل من الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا والأوزبكي جلال الدين ماشاريبوف في مباراة الفريق أمام استقلال دوشنبه الطاجيكي بدوري أبطال آسيا، موضحاً في مؤتمر صحافي: «خططنا للخروج بنتيجة ايجابية، لكن المنافس لعب بطريقة دفاعية جيدة، وهو ما حال دون وصولنا للشباك، وفي الشوط الثاني أجرينا تعديلات لزيادة القوة الهجومية، وحصلنا على فرص عدة لم تترجم لأهداف». وأضاف: «غياب لاعبين مهمين وأساسيين، مثل كارتابيا وماشاريبوف، من المؤكد أنه يؤثر في قوة الفريق، وكنا نحتاجهما، في مباريات معينة تحتاج إلى الحلول الفردية، خصوصاً إذا اعتمد الفريق المنافس على الدفاع، كما حدث أمام فريق الاستقلال، وعلينا أن نفكر في المباريات المقبلة والعمل من أجل تحقيق هدفنا».


أجمك الأوزبكي يتصدر المجموعة الأولى بفارق الأهداف، أمام الهلال (الثاني) وشباب الأهلي (الثالث)، وأخيراً دوشنبه، ولكل الفرق نقطة واحدة.

طباعة