الأرقام الإيجابية لم تساعد «الملك» على البقاء في دائرة المنافسة

الاستحواذ يكفي شباب الأهلي لتكرار تفوقه على الشارقة

شباب الأهلي فاز على الشارقة بهدف نظيف. تصوير: أسامة أبوغانم

تلقى فريق الشارقة ضربة موجعة جديدة، بعدما خسر بطريقة درامية أمام شباب الأهلي بهدف دون رد، أول من أمس، في الجولة الـ21 من دوري الخليج العربي، ليبتعد عن المنافسة على اللقب الدوري، عقب اتساع الفارق بينه وبين المتصدر الجزيرة إلى سبع نقاط، قبل خمس جولات من انتهاء المسابقة.

وتفوق شباب الأهلي في الاستحواذ على الكرة فقط بنسبة 60%، مقابل 40% لمصلحة الفريق الضيف، لكن الشارقة تفوق في الأرقام والإحصاءات الخاصة بالمباراة، ورغم ذلك لم تشفع له في تجنب الخروج من سباق المنافسة على الدوري.

وحصل «الملك» على ست ركلات ركنية، مقابل خمس حصل عليها فريق شباب الأهلي، كما تفوق الشارقة في عدد التسديدات، إذ سدد لاعبوه ثماني كرات، مقابل سبع للاعبي «فرسان دبي»، وعلى مستوى الانضباط داخل الملعب، ارتكب لاعبو شباب الأهلي 17 مخالفة، وحصل خمسة لاعبين على إنذارات، مقابل 12 مخالفة وثلاثة إنذارات للاعبي الشارقة، كما أوقف لاعبو الفريق الضيف هجمات شباب الأهلي 19 مرة، مقابل 14 مرة تم فيها إيقاف هجمات الشارقة، بينما كان الرقم الأبرز هو أن الشارقة لعب 33 كرة عرضية، مقابل 11 مرة فقط لفريق شباب الأهلي، ورغم ذلك لم يستفد من هذا العدد الكبير من الكرات العرضية.

من جهته، أكد مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، أن فريقه لم يبدأ المباراة أمام شباب الأهلي بشكل جيد. موضحاً في مؤتمر صحافي: «كانت لدينا رغبة في تحقيق الفوز، ولكن في الشوط الأول لم نظهر بشكل جيد، خصوصاً أننا كنا نخسر الكرة من دون مبرر، وفي الشوط الثاني لعبنا بشكل جيد، ولم يحالفنا التوفيق في إحراز الأهداف، وهذا الأمر يحدث في كرة القدم».

وأضاف: «يجب أن تكون لدينا المبادرة منذ بداية اللقاء، ولا نرغب في إهدار العمل الذي حدث في آخر عامين، وأن نحتفظ بشخصيتنا التي ظهرنا به في الفترة الماضية».

مهدي علي: توقعنا أن يلعب الشارقة بطريقة دفاعية

قال مدرب شباب الأهلي، مهدي علي، إن فريقه حقق الأهم بالفوز على الشارقة، موضحاً في مؤتمر صحافي أنه: «أبارك للاعبي شباب الأهلي الروح القتالية والفوز، لقد كانت المباراة مغلقة من الفريقين، خصوصاً من جانب الشارقة، إذ توقعنا أن يلعب بطريقة دفاعية، وأن يعتمد على الهجمات المرتدة، لذلك لم نحصل على فرص عديدة، ولكن الأهم أننا حققنا الفوز».

وتابع: «في الشوط الثاني تراجع الأداء بسبب العصبية والتواصل مع الحكم، وهو الأمر الذي لم يكن له أي داعٍ، وحصل الشارقة على بعض الفرصة، وماجد ناصر حالفه التوفيق في التصدي لركلة الجزاء، وعلينا أن نواصل تركيزنا في الفترة المقبلة حتى نتقدم في لائحة ترتيب الدوري».

طباعة