تيغالي يعود إلى هز الشباك بعد صيام عن التهديف دام 9 مباريات

النصر يكتفي بهدفين في شباك الشارقة من 22 تسديدة

لاعبو النصر يحتفلون بالفوز على الشارقة. تصوير: أسامة أبوغانم

زاد النصر من معاناة الشارقة في دوري الخليج العربي، بعدما فاز عليه 2-1 في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس، في استاد آل مكتوم بنادي النصر، بختام الجولة 19، أحرز هدفي النصر تيغالي (45-64)، بينما أحرز للشارقة سيف راشد في الدقيقة 60، واستحق النصر الفوز بعدما كان الطرف الأفضل في المباراة ووصل إلى مرمى الشارقة من خلال 22 تسديدة، كانت كفيلة بإحراز هدفي اللقاء مقابل سبع تسديدات فقط للشارقة.

ورفع النصر رصيده إلى النقطة 36، فيما تجمد رصيد الشارقة عند النقطة 37، بفارق أربع نقاط عن الجزيرة المتصدر.

سيطر النصر على الشوط الأول وكان الطرف الأفضل من بداية المباراة، في المقابل لجأ الشارقة إلى البقاء في وسط ملعبه والاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تشكل أي خطورة على حارس مرمى النصر أحمد شامبيه.

وترجم النصر أفضليته بهدف في الدقيقة 45 عن طريق تيغالي، الذي أحرز أول أهدافه بعد غياب تسع مباريات عن التهديف، مستغلاً ركلة حرة مباشرة سددها البرتغالي توزي بشكل رائع تصدى لها عادل الحوسني، لكنها ردت لتيغالي المنفرد بالشباك معلناً عن هدف النصر الأول.

ونجح الشارقة في إحراز هدف التعادل عن طريق سيف راشد، من كرة رأسية حولها اللاعب في الشباك، مستغلاً ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء لم ينجح شامبيه في التعامل معها، ليحرز الشارقة هدف التعادل في الدقيقة 60 من عمر المباراة لتصبح النتيجة 1-1.

ولم يفرح الشارقة بهدف التعادل بعدما عاد تيغالي لزيارة الشباك في الدقيقة 64 بعد مجهود رائع من أفضل لاعبي العميد ريان مينديز، الذي راوغ ولعب كرة عرضية للمنفرد تيغالي الذي لعب الكرة من لمسة واحدة في المرمى، معلناً عن هدف التقدم مرة ثانية للنصر لتصبح النتيجة 2-1.

طباعة