اللوغاني: الزعابي لم يعتزل بسبب السداسية.. يعاني إصابة في الركبة

أكد رئيس شركة اتحاد كلباء لكرة القدم علي حسين اللوغاني، أن إدارته حاولت ثني حارس المرمى يوسف الزعابي (36 سنة) عن قراره الخاص باعتزال اللعب بشكل نهائي، إلا أنه متمسك بقراره، والإدارة تحترم قراره وتتمنّى له النجاح في حياته المستقبلية.

ونفى اللوغاني أن تكون نتيجة الخسارة القاسية التي تعرض لها الفريق بسداسية نظيفة أمام الجزيرة في الجولة قبل الماضية من دوري الخليج العربي، تسببت في اعتزال اللاعب المفاجئ، وقال: «نعتز بالحارس يوسف الزعابي كونه أحد أبناء النمور، وقرار اعتزاله ليس نتيجة مباراة الجزيرة، لكن نتيجة لإصابة كان يعانيها في الركبة منذ فترة زمنية، وعلى الرغم من ذلك كان يتدرب ويلعب بشكل عادي إخلاصاً ووفاءً وحباً في شعار النادي».

وقال اللوغاني لـ«الإمارات اليوم»: «يُعد الحارس يوسف الزعابي من أبناء النادي الأوفياء الذين تدرجوا في المراحل السنية، ولعب لأندية عدة، ثم عاد إلى اتحاد كلباء ولعب معه، وعندما أحس أنه غير قادر على الاستمرار لظروف شخصية وصحية خاصة به، أعلن عن ذلك بكل شجاعة، وفضل الابتعاد وإفساح المجال للجيل الجديد ليأخذ فرصته، ونحن في اتحاد كلباء رغم حزننا على قراره، إلا أننا نرفع القبعة اعتزازاً به وستبقى أبواب النادي مفتوحة أمامه من خلال مجالات عدة متاحة له في النادي، سواء في مجال التدريب أو العمل الإداري».

وقال اللوغاني إن «إدارة كلباء تضع ثقتها الكاملة بالحارسين جمال عبدالله وخالد البلوشي وزملائهما حراس المرمى الآخرين».

طباعة