تقدم بهدفين.. ومبخوت يهدر ركلة جزاء

الجزيرة ينجو من فخ بني ياس بهدف إيزيكيل

كواس افتتح أهداف الجزيرة في لقاء بني ياس. من المصدر

أحرز النيجيري إيمو إيزيكيل هدفاً في الوقت القاتل، لينقذ الجزيرة من الخسارة، أمس، ويتعادل مع بني ياس بثلاثة أهداف لكل فريق، على استاد محمد بن زايد في أبوظبي بالجولة الـ17 من دوري الخليج العربي، ليرفع «فخر أبوظبي» رصيده إلى 37 نقطة، ويستمر شريكاً في الصدارة مع الشارقة، ويصل رصيد «السماوي» إلى 33 نقطة.

قدم الجزيرة أداءً ممتعاً في أول 15 دقيقة، رغم البداية الهجومية من بني ياس، ولكن «فخر أبوظبي» سيطر على وسط الملعب وأحرز هدفين، الأول من مجهود فردي قام به الهولندي كواس، الذي راوغ دفاع «السماوي»، وسدد كرة صاروخية في المرمى (9)، والثاني جاء من هجمة رائعة، قادها عبدالله رمضان، ومرر الكرة إلى علي مبخوت الذي تبادلها مع سالم راشد، وانفرد مبخوت بالمرمى، وسدد الكرة بمهارة، معززاً تقدم صاحب الأرض بالهدف الثاني (14).

وفي الدقيقة 41 أعاد البرازيلي بيدرو الإثارة للمباراة، بعدما أحرز الهدف الأول لبني ياس من تسديدة جميلة من خارج منطقة الجزاء، دخلت المرمى (41).

وفي الشوط الثاني، قدم بني ياس بداية خيالية، وأحرز خمينيز الهدف الثاني في الدقيقة 48، بعدما تلقى تمريرة جميلة من سهيل النوبي، قبل أن يضيف اللاعب نفسه الهدف الثالث في الدقيقة 50 من كرة لعبها أحمد أبوناموس، وارتدت من العارضة، وأكملها خمينيز في المرمى.

وألغى الحكم ثلاثة أهداف للجزيرة بداعي التسلل، قبل أن يهدر مبخوت ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع، ثم سجل بعدها إيزيكيل هدف التعادل في نهاية المباراة.

طباعة