الفرصة متاحة أمام العين وشباب الأهلي للتقدم في جدول الترتيب

بني ياس يختبر قوته أمام الجزيرة.. ولقاء غامض بين المتصدر والظفرة

العين فاز على الشارقة 2-1 في الجولة الـ 16. من المصدر

سيكون أمام فريق بني ياس (صاحب المركز الثالث برصيد 32 نقطة) فرصة لاختبار مدى قوته وقدرته على الاستمرار في المربع الذهبي لدوري الخليج العربي، عندما يخرج لمواجهة وصيف الدوري الجزيرة، المتساوي في النقاط مع الشارقة المتصدر (36 نقطة لكل منهما) لكن الأخير يتفوق في المواجهات المباشرة، في أقوى لقاءات الجولة 17 من بطولة دوري الخليج العربي، التي ستقام يومَيْ غدٍ وبعد غدٍ، إذ تجمع المباراة بين فريقين لم يكونا مرشحين قبل انطلاقة البطولة للوجود في هذا المكان، لكنهما استحقا ذلك عطفاً على ما قدماه حتى الآن، بينما يخرج المتصدر، الشارقة، لمواجهة الظفرة في لقاء غامض، نظراً لما يمر به الفريقان من سوء في النتائج.

وكان الشارقة قد خسر خمس نقاط متتالية في أول مباراتين بالدور الثاني من البطولة، بالتعادل أمام الوحدة والخسارة أمام العين، ما جعله يتساوى مع الجزيرة في عدد النقاط، ويستعد الفريقان لقمة الدوري في الجولة بعد المقبلة، بمواجهة منتظرة تجمع الشارقة مع الجزيرة لتحديد هوية المتصدر.

وتبدو الفرصة سانحة للعين (27 نقطة) من أجل استمرار الانتصارات والاقتراب أكثر من صدارة الدوري، عندما يستضيف الفجيرة (10 نقاط) الذي قام بتغيير الجهاز الفني عقب الفوز الأخير على الظفرة، حيث تم التعاقد مع المدرب التونسي ناصيف البياوي، خلفاً للمدرب الصربي غوران، ما يعطي الأفضلية للعين صاحب الأرض في تحقيق الفوز والحصول على نقاط ثلاث جديدة.

ويخرج النصر الجريح (27 نقطة) لمواجهة عجمان (9 نقاط) في مباراة صعبة على الفريقين وكلاهما خسر في الجولة الماضية، ويمر بظروف صعبة مع اختلاف الطموح بين فريق يصارع من أجل البقاء في البطولة وهو صاحب الأرض عجمان، وبين فريق أخر كان يرغب في المنافسة في لقب الدوري لكن وجد نفسه الآن بعيداً عن الصدارة بفارق تسع نقاط وهو النصر.

ويستضيف حتا (في المركز الأخير بخمس نقاط فقط) الذي نجح في تحقيق أول فوز له الجولة الماضية شباب الأهلي (26 نقطة) في مباراة صعبة، وتمثل المباراة فرصة جديدة لشباب الأهلي للاقتراب من صدارة الشارقة والجزيرة، كما يواجه الوحدة (24 نقطة) في ملعبه خورفكان (15 نقطة)، بعد جولتين غاية في الصعوبة خاضهما الوحدة أمام الشارقة وشباب الأهلي خارج ملعبه، وتعادل في المباراتين والفرصة متاحة خلال الجولة 17 لتخطي عقبة خورفكان، إذا كان يريد الاستمرار في منافسة فرق المربع الذهبي.

وفي زعبيل، يبحث مدرب الوصل (26 نقطة)، البرازيلي هيلمان، عن تحدٍّ جديد وفرصة لمواصلة النتائج الإيجابية للمباراة الثامنة على التوالي، والفرصة متاحة لاستغلال حالة عدم الاتزان لفريق اتحاد كلباء (22 نقطة) الذي تلقى خسارة بسداسية أمام الجزيرة في الجولة الماضية، ما يجعل فرصة الوصل أفضل لتحقيق نتيجة إيجابية، بعد الفوز في ديربي بردبي على النصر باستاد آل مكتوم.

طباعة