المبدع تراوري وصانع الألعاب مبخوت يعدّلان مسار المنافسة

الجزيرة ينتزع «النصر».. ويوجّه البوصلة نحو لقب الدوري

علي مبخوت ومحمد ربيع يحتفلان بالفوز العريض. = من المصدر

حقق الجزيرة فوزاً كبيراً على النصر بثلاثة أهداف دون رد، أمس، على استاد محمد بن زايد في أبوظبي، بالجولة الـ14 من دوري الخليج العربي، ليعدّل الفريق مساره في سباق المنافسة ويرفع رصيده إلى 30 نقطة موجهاً بوصلته نحو اللقب، بينما توقف رصيد «العميد» عند 24 نقطة ويبتعد عن صراع المنافسة.

ويدين الجزيرة بالفضل للمالي عمر تراوري (18 عاماً)، الذي أحرز الهدفين الأول والثالث، وعلي مبخوت الذي أحرز الهدف الثاني وصنع الهدفين الأول والثالث، إذ كان الجزيرة الأفضل من الجوانب كافة منذ بداية اللقاء، وأحرز الفريق الهدف الأول من أول هجمة منظمة قادها ثولاني سيريرو الذي مرر الكرة إلى مبخوت ومررها الأخير بمهارة خلف مدافعي النصر، لينفرد المالي عمر تراوري ويسددها من تحت قدمي الحارس إبراهيم عيسى في المرمى (13)، بينما سدد عبدالله رمضان كرة صاروخية ارتدت من القائم إلى خارج المرمى (27).

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء «العميد» وأهدر خامداموف عندما تلقى كرة عرضية من محمود خميس، لكن خامداموف سدد الكرة بجوار القائم (50)، قبل أن يتلقى النصر ضربة موجعة باحتساب ركلة جزاء لمصلحة خلفان مبارك إثر تعرضه لعرقلة من محمود خميس، وسددها علي مبخوت في المرمى مضيفاً الهدف الثاني (54)، قبل أن يحسم عمر تراوري المباراة بإضافة الهدف الثالث (65)، بينما حصل كل من محمود خميس وخليفة الحمادي على البطاقة الحمراء قبل نهاية اللقاء، وتنتهي المباراة بفوز مستحق للجزيرة.

طباعة