أكد الوقوف على مسافة متساوية بين جميع الأندية

عاشور: اتحاد اليد سيرد على الاعتراض الموجه من شباب الأهلي بخصوص «الكأس»

صورة

أكد رئيس اتحاد كرة اليد، نبيل عاشور، أن لجنة المسابقات في الاتحاد ستتولى الرد على الاحتجاج المقدم من نادي شباب الأهلي، على قرار الاتحاد الذي قضى، الأربعاء الماضي، باعتباره خاسراً لمباراته أمام العين «0-10» في ثانية جولات الدور النهائي لبطولة «كأس الإمارات»، في قرار استند إلى خطأ قانوني تم ارتكابه من قبل شباب الأهلي بتسجيل أربعة لاعبين من غير المواطنين «محترفين ومقيمين»، متخطين الحد الأقصى الذي يسمح بثلاثة فقط، بحسب رئيس الاتحاد.

وقال عاشور في تصريحات صحافية، إن «اتحاد كرة اليد يقف على مسافة متساوية بين جميع الأندية، وإن الاتحاد كان حريصاً على تطبيق مبدأ العدالة والشفافية على جميع الفرق المشاركة في (كأس الإمارات)، خصوصاً أن لوائح المسابقة تم تعميمها على كل الأندية المشاركة بالبطولة، ومن ضمنها شباب الأهلي، الذي كان طرفاً في صياغة تلك اللوائح، والخطأ المرتكب في مباراة العين يتحمله المسؤول عن الفريق، وليس خطأ تحكيمياً كما يدعيه احتجاج شباب الأهلي».

وأوضح: «عقب انتهاء مباراة العين وشباب الأهلي في الجولة الثانية من الدور النهائي، التي انتهت بفوز (فرسان دبي) بنتيجة (29-22)، تقدم العين باعتراض رسمي على المباراة، الأمر الذي استدعى من الاتحاد ولجنة مسابقاته الرد بشكل رسمي وسريع على الاعتراض المقدم، لكونه استند إلى اللوائح الواضحة التي تملك جميع الأندية نسخاً منها، ليصدر الاتحاد قراره باعتبار شباب الأهلي خاسراً تلك المباراة، لارتكابه مخالفة واضحة، أكدها الكشف الرسمي للمباراة، بتسجيل فريق شباب الأهلي لاعبين من المحترفين والمقيمين، تخطى الحد المنصوص عليه في اللائحة».

وأضاف: «نائب رئيس الاتحاد السابق والمشرف الحالي للألعاب الجماعية في نادي شباب الأهلي محمد شريف، نكن له كل الاحترام والتقدير، خصوصاً أنه قدم الكثير للعبة، وهو من صاغ معنا في الاتحاد السابق جميع لوائح الاتحاد المعمول بها، حتى تلك التي تم تعديلها خلال وجوده معنا في رأس هرم اللعبة».

واستطرد: «اللوائح التي تم تطبيقها على أرض الواقع سمحت بتسجيل 24 لاعباً في كشوف الأندية بفرق الرجال، منهم 20 لاعباً من (المواطنين وحملة الجوازات وأبناء المواطنات)، ولاعبان من فئة مواليد الدولة، ولاعب من فئة المقيم، ولاعب من فئة المحترفين»، وتعتبر هذه من الفئة الأولى التي يسمح باللعب والمشاركة في المباريات لثلاثة لاعبين فقط من فئة المحترفين والمقيمين.

وتابع: «تضمنت اللائحة فئة ثانية تسمح بأن تتضمن قائمة الفريق المسجلة للمباراة بوجود ثلاثة لاعبين تشمل محترفاً ومقيماً ومن المواليد، والاتحاد سمح بإشراك أربعة لاعبين من فئة الناشئين مع الفريق الأول، نظراً لظروف هذه الفئة العمرية، خصوصاً أن العديد منهم يلتحقون بالخدمة الوطنية، إلا أن ما ينطبق على هؤلاء اللاعبين القادمين من الناشئين لرفد الفريق الأول، هو ذاته المطبق بفرق الرجال من حيث الحد الأقصى لمشاركة المقيمين والمواليد والمحترفين».

وحول إمكانية رفع نادي شباب الأهلي احتجاجه وفق ما صرح به مسؤولو النادي إلى مركز التحكيم الرياضي في الدولة، قال عاشور: «نحن على ثقة كاملة بمركز التحكيم الرياضي، وعلى استعداد تام، في حال تم رفع الاحتجاج إلى المركز، لتنفيذ أي قرار يتم اتخاذه بهذا الخصوص».

وقضى نظام مسابقة «كأس الإمارات»، باكورة مسابقات مرحلة الرجال لموسم 2020-2021، بأن تقام في دورها التمهيدي بنظام دوري مجموعات، أسفرت نتائجه عن تأهل أصحاب المركز الأول للمجموعات الثلاثة إلى الدور النهائي الذي يحدد هوية البطل، والذي سجل في جولته الأولى فوز الشارقة على العين (32-19)، واتبع بفوز شباب على العين (29-22)، إلا أن العين بادر إلى الاعتراض، بذريعة مخالفة المنافس للوائح تسجيل المحترفين والمقيمين، ما استدعى اتحاد اللعبة ولجنة مسابقاته لعقد اجتماع عاجل، الأربعاء الماضي، وإصدار قراره باعتبار شباب الأهلي خاسراً للمباراة بنتيجة «0-10»، ما استدعى من إدارة النادي الاعتراض على القرار، خصوصاً أن الجولة الثالثة والختامية شهدت نيل الشارقة لقب البطولة بفارق الأهداف، رغم خسارته أمام شباب الأهلي «25-24».

• المشرف الحالي للألعاب الجماعية في شباب الأهلي صاغ معنا في الاتحاد السابق جميع اللوائح المعمول بها.

طباعة