أكدوا أن النسخة الحالية الأقوى خلال آخر 5 مواسم

رياضيون: وسائل التواصل رفعت مستوى «الهواة».. والمقيمون أفضل من الأجانب

صورة

أكد رياضيون أن المستوى الفني لدوري الدرجة الأولى يؤكد أن النسخة الحالية هي الأفضل في المواسم الخمسة الأخيرة.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن أسباباً عدة، منها المردود الفني للاعبين والفرق، وعدم التأثر بجائحة «كورونا»، والآثار الإيجابية لوسائل التواصل الاجتماعي في نقل المباريات، وتوجه إدارات الأندية للاعتماد على المدرب المواطن، وعوامل أخرى، وراء ارتفاع المستوى الفني لدوري «الهواة».

وعقب نهاية الجولة التاسعة من دوري الدرجة الأولى، يتصدر البطائح المنافسة برصيد 18 نقطة، ثم دبا الفجيرة 17، والإمارات 15، والعروبة 14، والحمرية 13، ومسافي 12، ودبا الحصن 11، والعربي تسع نقاط، والتعاون تسع نقاط، ومصفوت ست نقاط، وفي المركز الأخير الذيد بنقطة واحدة.

من جانبه، قال مدرب دبا الفجيرة الأسبق، محمد عبيد الخديم: «الموسم الحالي أفضل بكثير من المواسم الماضية، وأرى أن اختيار إدارات الأندية لاعبين مقيمين جيدين فنياً وذهنياً أثّر بشكل مميز، وأضاف الكثير على الأداء الفني، وأبرزهم مقيم دبا الحصن العماني محمد المربوعي، ومقيم العروبة سعيد عبيد، وغيرهما».

وأضاف: «توسعت المنافسة على بطاقتي الصعود على أكثر من نادٍ، كما أن نقل مباريات البطولة عبر التواصل الاجتماعي حث اللاعبين على الظهور بمستوى فني جيد وثابت، خشية أن يتعرضوا للانتقاد، وقد انعكس ذلك إيجاباً».

من جانبه، قال مدير الفريق الأول لنادي البطائح، حمدان الشامسي: «لم تعد هناك مفاجأة في النتائج، لتطور المردود الفني لمعظم الفرق، التي تمكنت من تحقيق انتصارات ذات أداء فني جيد، ما يؤكد أن المستوى الحالي هو الأفضل على مدار السنوات الخمس الماضية، والمعطيات الحالية تؤكد ذلك، حيث غابت عن المباريات حالة عدم التكافؤ بين طرفي المباراة، بل ساد التكافؤ الفني، بدليل عدم وجود نتائج كبيرة بعدد الأهداف كما كان يحدث سابقاً، وأكثر المباريات انتهت نتيجتها بفارق هدف، ما يعكس التقارب بالمستوى الفني، إضافة إلى اعتماد المدربين على لاعبين مواطنين تمكنوا من فرض شخصيتهم الفنية والاستمرار بالظهور الفني المميز».

من جهته، قال المدرب السابق في ناديي الفجيرة والعروبة، خميس بلال: «على عكس ما كان متوقعاً قبل بداية الموسم الحالي من أن الفرق ستتأثر سلباً بجائحة كورونا، بسبب عدم إقامة معسكرات تدريبية خارج الدولة، واقتصارها على معسكرات تدريبية داخلية، فقد ظهرت اللياقة البدنية لجميع اللاعبين تقريباً بشكل عالٍ، ولم تتأثر الفرق بإصابات قوية للاعبين، وانعكس ذلك على تقديم مستويات فنية عالية، على العكس مما حدث في المواسم الماضية».

وأكد الإداري السابق في نادي الفجيرة، إبراهيم خميس، أن نقل معظم مباريات دوري الدرجة الأولى عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تحدث للمرة الأولى في البطولة، شجع اللاعبين على أن يكونوا دائماً بجاهزية فنية عالية، وأن يقدموا أداءً قوياً، انعكس على المردود الفني العام للفرق بشكل إيجابي، ما قاد إلى مستويات فنية غير مسبوقة، قياساً بالمواسم الماضية.

طباعة