أبرزهم يحيى الغساني وبيدرو كوندي وثنائي عجمان

6 «صفقات شتوية» تشجع الأندية على الإنفاق في سوق الانتقالات

شهدت الجولة الـ13، من دوري الخليج العربي، تألقاً كبيراً للصفقات الجديدة التي أبرمتها الأندية، خلال فترة الانتقالات الشتوية، بعدما أسهمت ست صفقات في تحسين نتائج ثلاثة أندية، ما يشجع الأندية الأخرى على الإنفاق في سوق الانتقالات، لتحسين مردودها في الدور الثاني من الدوري.

وبرز كلٌّ من: يحيى الغساني والمالي موديبو مايغا والبرازيلي دييغو غارديل وإسماعيل الحمادي وعبدالله الرفاعي والإسباني بيدرو كوندي، في ظهورهم الأول مع أنديتهم الجديدة، وأسهموا في حصول أندية: شباب الأهلي وعجمان وخورفكان والظفرة على نقاط مهمة في مشوارها بالمسابقة.

والمفارقة أن اللاعبين الستة كانوا خارج حسابات أنديتهم، والتعاقد معهم يعد بمثابة مغامرة لأنديتهم الجديدة، لكنهم أثبتوا أنهم قادرون على صنع الفارق، وتأكيد أنهم لم يحصلوا على فرصهم كاملة مع أنديتهم السابقة.

وشارك يحيى الغساني للمرة الأولى مع شباب الأهلي في الدوري، قادماً من الوحدة، بعدما تم استبعاد اللاعب الشاب من المشاركة ضمن التشكيلة الأساسية لـ«العنابي»، إذ لعب مع الفريق في الموسم الحالي ثلاث مباريات أساسياً، وأربعاً على مقاعد البدلاء، وأحرز هدفاً واحداً، بينما قدم الغساني أوراق اعتماده مع «فرسان دبي»، بعدما أحرز هدف الفوز في مرمى النصر، وأسهم في تحقيق المدرب مهدي علي فوزه الأول في الدوري، وأوقف شباب الأهلي سجله السلبي في الدوري بعدم تحقيق الفريق الفوز في خمس مباريات متتالية.

أما أكثر الفرق تأثراً بصورة إيجابية من صفقات فترة الانتقالات الشتوية، فهو نادي عجمان الذي حقق فوزه الأول في الدوري، بتغلبه على الفجيرة بهدفين مقابل هدف، إذ يدين «البرتقالي» بالفضل للصفقتين الجديدتين اللتين أبرمتهما إدارة النادي، بالتعاقد مع لاعب الفريق السابق، المالي موديبو مايغا الذي أحرز الهدف الأول في الدقيقة 27، ولاعب الظفرة السابق، البرازيلي دييغو غارديل الذي أحرز الهدف الثاني في الدقيقة 43، ويحصل عجمان على دفعة معنوية قوية في صراع الهروب من الهبوط، بعدما رفع الفريق رصيده إلى ست نقاط في المركز الـ13.

في المقابل، حقق خورفكان فوزاً تاريخياً على الجزيرة بثلاثة أهداف دون رد، بعدما أحرز البرازيلي رامون لوبيز الهدفين الأول والثالث، وأضاف مواطنه برونو لاماس الهدف الثاني، بينما شهدت المباراة المشاركة الأولى للاعب المنتخب الوطني السابق، والمنتقل من شباب الأهلي على سبيل الإعارة، إسماعيل الحمادي، الذي قدم مباراة رائعة وصنع هدفاً، مؤكداً أن عدم مشاركته أساسياً مع «فرسان دبي» لا يعبر عن مستواه الحقيقي، بينما شارك المدافع عبدالله الرفاعي للمرة الأولى مع «النسور» قادماً من نادي الوحدة، إذ قدم اللاعب المصري مستوى جيداً جداً في الدفاع، ونجح في إيقاف خطورة الهداف التاريخي للجزيرة علي مبخوت، وأسهم الرفاعي في عدم دخول أهداف بمرمى خورفكان للمرة الأولى في الدوري منذ بداية الموسم.

وأخيراً.. أكد المهاجم الإسباني بيدرو كوندي أنه أحد أفضل اللاعبين الأجانب في الدوري، بعدما ظهر في آخر موسمين بمستوى رائع مع بني ياس، بينما تلقى انتقادات عدة عندما انتقل إلى شباب الأهلي في يناير الماضي، قبل أن ينضم إلى الظفرة، ويحرز اللاعب الإسباني هدف التعادل في مرمى الوصل، بظهوره الأول مع الفريق.

راكان العجمي: الصفقات الجديدة أكثر فائدة

قال المحلل الرياضي ولاعب الجزيرة السابق، راكان جاسم العجمي، إن فترة الانتقالات الشتوية الحالية شهدت تحسناً إيجابياً على مستوى تعاقدات الأندية، موضحاً أن الصفقات الجديدة باتت أكثر إفادة، وتعزز احتياجات الأندية على مستوى المراكز التي تحتاج لضم لاعبين جدد. وأوضح العجمي، لـ«الإمارات اليوم»، أن «تألق ستة لاعبين في ظهورهم الأول مع أنديتهم بفترة الانتقالات الشتوية، يؤكد أن إدارات هذه الأندية تعمل بشكل صحيح على تحسين مردود فرقها، في النصف الثاني من الموسم».

وأشار إلى أن «عجمان توصل إلى إحدى أهم المشكلات الأساسية في الفريق، وهي ضعف الجانب الهجومي، وجاء التعاقد مع غارديل ومايغا ليمنح (البرتقالي) الإضافة التي يحتاجها، والأمر نفسه بالنسبة إلى خورفكان الذي تعاقد مع إسماعيل الحمادي، الذي يمتلك خبرة كبيرة، إلى جانب عبدالله الرفاعي الذي يعد إضافة مهمة لدفاع (النسور)».

وختم: «أرى أن يحيى الغساني سيكون إضافة قوية لفريق شباب الأهلي، وقد يصبح من اللاعبين المهمين للمنتخب الوطني، خصوصاً أنه يمتلك إمكانات جيدة، أما الظفرة فأرى أنه أعاد اكتشاف وتوظيف بيدرو كوندي بشكل جيد، ما سيمنح الفريق قوة كبيرة في خط الهجوم».

الصفقات الشتوية التي تألقت في الجولة الـ 13:

يحيى الغساني.

دييغو غارديل.

موديبو مايغا.

بيدرو كوندي.

إسماعيل الحمادي.

عبدالله الرفاعي.

طباعة