الفجيرة يعقّد مهمة النصر بالتعادل

توهج إدواردو يضع شباب الأهلي على مشارف نصف نهائي الكأس

صورة

قطع شباب الأهلي شوطاً كبيراً نحو نصف نهائي كأس الخليج العربي، وذلك بعد الفوز أمس على مضيفه خورفكان (4-2) في المباراة التي أقيمت على استاد صقر بن محمد القاسمي، وقادها الحكم محمد عبيد بن خادم بنجاح. وسيلتقي الفريقان في 26 الجاري في مواجهة الإياب، حيث سيكفي التعادل شباب الأهلي للتأهل، أو الخسارة بفارق هدف. وكان نجم المباراة، كارلوس إدواردو، حيث قدم أفضل مبارياته، عندما سجل هدفاً وصنع آخر، وتسبب في ضربة جزاء.

في المقابل فرض الفجيرة التعادل 1-1 على مضيفه النصر، ليتأجل الحسم إلى جولة الإياب.

وسجل شباب الأهلي أول أهدافه، بعد هجمة قادها إدواردو، ليرسل عرضية إلى داخل جزاء خورفكان، حيث سددها بقوة وبدقة أحمد الهاشمي (12). ونجح بعدها في تسجيل الهدف الثاني عن طريق البرتغالي هيلدون راموس في الدقيقة (19)، بتسديدة رأسية إلى أعلى الزاوية البعيدة.

وسجل شباب الأهلي الثالث عن طريق ادواردو، بعد أن استلم كرة من زاوية قصيرة، حولها حمدان الكمالي، ليكملها داخل المرمى (42).

وأشرك مدرب شباب الأهلي، مهدي علي، الإيطالي كارتابيا بدلاً عن راموس (66)، بينما تعرض عبدالعزيز هيكل للطرد، بعد ضربه انتونيو فاليمور (68). واستغل خورفكان النقص العددي، وسجل هدفه الأول من تسديدة صاروخية لبرونو (78). وفتح الهدف سلسلة هجمات لخورفكان، أثمرت هدفه الثاني، الذي سجله محمد مرزوق بالخطأ في مرماه (82). وفي الدقيقة (84) حصل شباب الأهلي على ركلة جزاء، بعد تعرض ادوارد للإعثار، سجل منها كارتابيا الرابع (87). وشهدت الدقيقة 96 ثاني حالة طرد، لكن للاعب خورفكان برونو. وفي المباراة الثانية، عقّد الفجيرة من مهمة النصر حامل لقب البطولة. وتقدم النصر بهدف مبكر في الدقيقة الثانية، عن طريق البرتغالي توزي، ثم تعادل الفجيرة بهدف البرازيلي صامؤيل في الدقيقة 52. ونجح الفجيرة في فرض أسلوبه رغم خوض المباراة خارج أرضه، ووصل إلى المرمى في أكثر من مناسبة، ومنها هدف ملغى لفراس بالعربي في الدقيقة 25، بعد تدخل (الفار). واستغل الضيف غيابات النصر، وبقاء أخطر محترفي العميد مينديز، على دكة البدلاء، حيث دفع به المدرب في الدقائق العشرون الأخيرة، لكن دون تغيير في النتيجة.

طباعة