موسى عباس: كتابي الجديد يطرح حلولاً عملية للنهوض بالكرة الإماراتية بعيداً عن التنظير

موسى عباس يعلن عن كتابه الجديد «المشروع الوطني للنهوض بكرة القدم في الإمارات».. بحضور محمد مطر غراب. الإمارات اليوم

أعلن المدير السابق لأكاديمية شباب الأهلي، د. موسى عباس، عن كتابه الجديد بعنوان: «المشروع الوطني للنهوض بكرة القدم في الإمارات»، الذي كشف عنه، أمس، في مؤتمر صحافي، بحضور المحلل الرياضي محمد مطر غراب.

وقال موسى عباس، خلال المؤتمر، إن «جماهير الكرة في الإمارات طموحة وتعشق اللعبة، وتعتبر الإنجاز والتفوق فيها لا يقل أهمية عن الإنجازات الكبرى التي حققتها الدولة في مختلف المجالات الأخرى، وهذا ما يفسر مظاهر الاهتمام والحماس والفخر التي يظهرها الجمهور عند المشاركة في البطولات القارية والعالمية وتحقيق الانتصارات، ويفسر أيضاً الغضب والعتب وحتى الإحباط الذي ينتاب الجميع عند الإخفاق».

وأوضح: «حتى لا أقف عند حدود التنظير ومجرد بث الأمل، أريد أن أقدم حلولاً عملية قابلة للتنفيذ، وقادرة على إحداث الفارق الذي يؤدي إلى التغيير والتطور المنشود، ما يقودنا للوصول بكرة الإمارات إلى المكانة التي تستحقها، ونرى من خلالها شخصية إماراتية تتبوأ منصب رئيس الاتحاد الآسيوي عام 2022، ونرى الإمارات تنظم بطولة عالمية بمستوى المونديال عام 2034 أو 2038، وتجعل المنتخبات والأندية منافساً دائماً على منصات التتويج في مختلف البطولات، وهذا أمر ليس صعباً إذا بدأنا العمل الآن، وفي إطار مشروع متكامل للنهوض بالكرة، مع وجود بعد استراتيجي يمتد إلى 20 سنة، ويتضمن أهدافاً قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى».

وأوضح: «على سبيل المثال يكون الوصول إلى رئاسة الاتحاد الآسيوي هدفاً قصير المدى أي بعد سنتين من الآن، وأقترح أن يتم الإعداد منذ الآن لترشيح رئيس الاتحاد الإماراتي لانتخابات الاتحاد الآسيوي للكرة، وهذا يتطلب الحشد وتطوير العلاقات مع الاتحادات الوطنية الآسيوية لدعم هذا الترشيح، وليس الانتظار إلى موعد الترشيح الرسمي كما كان يحصل سابقاً».

وأضاف: «استضافة المونديال من الأهداف البعيدة المدى، وتتطلب الاستعداد منذ الآن إلى أن يحين دور قارة آسيا لتنظيم المونديال، والذي يعتقد أنه سيكون تنظيماً مشتركاً مع دولة أخرى أو أكثر من دولة، لذلك يجب التنسيق مع الدول الأخرى المهتمة، مثل: السعودية، والصين».

طباعة