أبرزها استحواذ قياسي بلغ 82%

7 أرقام تجعل شباب الأهلي يتذوق «تعادل الوصل» بطعم الخسارة

إدواردو أنقذ شباب الأهلي من الخسارة أمام الوصل. تصوير: أسامة أبوغانم

واصل فريق شباب الأهلي نتائجه السلبية، بعدما فشل في الفوز في المباراة الخامسة على التوالي، بتعادله مع الوصل بهدفين لكل فريق، أول من أمس، على استاد الوصل في زعبيل، بختام مباريات الجولة 12 من دوري الخليج العربي، بينما قدم «الإمبراطور» أحد أفضل مبارياته منذ بداية الموسم، كما نجح في التغلب على النقص العددي بسبب طرد عبدالرحمن صالح، بجانب غياب أبرز نجومه فابيو ليما.

وشهد «ديربي دبي» سبعة أرقام تجعل شباب الأهلي يتذوق التعادل بطعم الخسارة، أبرزها: استحواذ تاريخي بلغ 82%، وفقاً لإحصاءات رابطة المحترفين، مقابل 18% للوصل. ولم يستغل النقص العددي في الوصل، بعد أن لعب مباراة كاملة بـ10 لاعبين، عقب طرد عبدالرحمن صالح منذ الدقيقة الثامنة بداعي تدخله بقوة على ماجد حسن، بينما أكد المحلل التحكيمي مسلم أحمد لقناة أبوظبي الرياضية أن القرار غير صحيح، وأن أقصى عقوبة يستحقها اللاعب هي الإنذار.

ولم يستغل شباب الأهلي النقص العددي في صفوف الوصل، رغم أن الحكم احتسب ست دقائق وقتاً بدل ضائع في الشوط الأول، وخمس دقائق في الشوط الثاني، ليبلغ مجموع الدقائق التي لعبها الوصل بـ10 لاعبين هو 91 دقيقة.

ولم يستغل كذلك غياب ثلاثة لاعبين أساسيين في الوصل، هم: ليما وعلي صالح ومحمد سبيل. وتقدم الوصل في أول 15 دقيقة بهدفين عن طريق المتألق فيغريدو، بينما أسهم النقص العددي في تراجعه في الشوط الثاني. أما الرقم الرابع فهو أن شباب الأهلي سدد 26 مرة، لم تسفر سوى عن هدفين فقط، كما مرر لاعبوه 642 تمريرة بدقة عالية بلغت 90%، مقابل 148 تمريرة للوصل، بدقة 56%، ورغم ذلك جاءت فاعلية «فرسان دبي» ضعيفة جداً، بينما نفذ لاعبوه 54 كرة عرضية، بمعدل عرضية كل دقيقتين.


الأرقام الـ 7

82 % نسبة استحواذ لشباب الأهلي.

91 دقيقة لعبها الوصل بـ10 لاعبين عقب طرد عبدالرحمن صالح.

ثلاثة غيابات مؤثرة في صفوف الوصل، أبرزها ليما وعلي صالح.

26 تسديدة من شباب الأهلي لم تسفر سوى عن هدفين.

642 كرة مررها لاعبو شباب الأهلي مقابل 148 للوصل.

90% دقة تمريرات شباب الأهلي، مقابل فعالية ضعيفة أمام المرمى.

54 كرة عرضية نفذها لاعبو شباب الأهلي، بمعدل كرة عرضية كل دقيقتين.

هيلمان: الوصل يستحق الفوز رغم النقص العددي

أشاد المدرب البرازيلي، أودير هيلمان، بأداء لاعبي الوصل رغم التعادل أمام شباب الأهلي بهدفين لكل فريق، بعدما تقدم «الإمبراطور» بهدفين دون رد في أول 15 دقيقة من المباراة، موضحاً أن «الفهود» كان يستحق الفوز رغم النقص العددي، ولعب الفريق بـ10 لاعبين عقب طرد عبدالرحمن صالح في الدقيقة الثامنة من المباراة.

وقال هيلمان في مؤتمر صحافي: «قدمنا مباراة جيدة جداً، ولاعبو الوصل يستحقون التحية عقب الجهد الكبير الذي بذلوه، خصوصاً أنها كانت مباراة صعبة أمام فريق قوي، ورغم النقص العددي، لكن فريقي كان يستحق الفوز».

طباعة