يواجه الظفرة للمرة الثالثة في الموسم الجاري

شباب الأهلي يقف أمام منعطف مهم.. الفوز أو الابتعاد عن المنافسة

كارلوس إدواردو (يسار) يغيب عن شباب الأهلي أمام الظفرة. الإمارات اليوم

يلتقي شباب الأهلي مع الظفرة عند الساعة السادسة من مساء اليوم على استاد راشد في دبي، ضمن مباريات الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، وذلك للمرة الثالثة في الموسم الجاري، إذ تعادل الفريقان بهدف لكل منهما في ذهاب الدور الأول من مسابقة كأس الخليج العربي، بينما فاز شباب الأهلي في مباراة الإياب بثلاثة أهداف دون رد، وتأهل إلى ربع النهائي.

ويسعى شباب الأهلي إلى الاقتراب من صدارة ترتيب الدوري، وعدم خسارة نقاط جديدة، خصوصاً أن الفريق يحتل المركز السادس برصيد 13 نقطة، بفارق سبع نقاط عن الشارقة المتصدر الذي خاض مباراته، أمس، أمام الوصل، حيث إن شباب الأهلي ليس أمامه خيار آخر سوى تحقيق الفوز، حتى لا يبتعد بشكل كبير عن المنافسة على اللقب.

ويهدد طموحات شباب الأهلي في تحقيق الفوز، الدفعة المعنوية الكبيرة التي حصل عليها الظفرة عقب فوزه في دور الـ16 من مسابقة كأس رئيس الدولة على الجزيرة بهدف دون رد، وتأهل الفريق إلى ربع النهائي، إلى جانب رغبة الظفرة في مواصلة النتائج الإيجابية في الدوري، بعدما تعادل في الجولة الثامنة مع الوحدة بهدف لكل فريق، ليرفع الظفرة رصيده إلى 11 نقطة في المركز العاشر من لائحة الترتيب.

من جهته، أكّد مدرب شباب الأهلي، الإسباني جيرارد زاراغوسا، أن الظفرة أصبح كتاباً مفتوحاً قبل مواجهة الفريقين، بعدما التقيا مرتين في الموسم الجاري، وقال في مؤتمر صحافي: «الظفرة ليس سهلاً، وتعادلنا معه 1-1، وفزنا عليه 3-0، في مباراتي الدور الأول لكأس الخليج العربي، ومن خلال هذه المعطيات، علينا التركيز جيداً».

وأضاف: «أداء الفريق يتحسن، وارتفع أداء اللاعبين، وفزنا في المباريات الماضية، لذا أثق بقدرة الفريق على تحقيق نتيجة تسعد الجمهور».

وأكمل: «لدي 30 لاعباً جاهزاً، من بينهم العناصر الشابة، في المقابل شهدت التدريبات الماضية انضمام البرازيلي كارلوس إدواردو وأحمد خليل إلى اللاعبين، إلى جانب عودة المدافع محمد مرزوق».

وأكد أن المركز السادس لا يليق بالمردود الذي يقدمه شباب الأهلي، وقال: «نسعى للبناء على المستوى الذي وصلنا إليه، ليستمر في المباريات المقبلة بالدوري».

طباعة