زاد معاناة «البرتقالي» وأذاقه مرارة الهزيمة السادسة

الوصل يعود من عجمان منتصراً في «4 دقائق»

فرحة وصلاوية عارمة بعد تسجيل الهدف الثالث بواسطة علي صالح. تصوير: أسامة أبوغانم

زاد فريق الوصل من معاناة مضيفه عجمان، ولقنه خسارة جديدة، هي السادسة في مشواره هذا الموسم، بنتيجة 3-2، أمس، على ملعب راشد بن سعيد، ضمن الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي.

ولم يشفع لأصحاب الأرض تقدمهم أولاً عن طريق الغامبي أبوبكر تراولي «30»، ليرد الوصل بثلاثة أهداف خلال أربع دقائق فقط، إذ تمكن نيكولاس أوروز من إدراك التعادل «38»، وتبعه فيغويريدو بتسجيل الهدف الثاني «40»، ثم أضاف علي صالح الهدف الثالث «42»، لينتهي الشوط الأول عند تلك النتيجة، وفي الشوط الثاني قلص البديل حميد عبدالله النتيجة، بإضافة الهدف الثاني «50».

وجاء سيناريو الشوط الأول غريب الأطوار، فقد نجح عجمان في أن يبسط سيطرته التامة على مجريات اللعب، وعززت الفرصة الضائعة من جانب تراولي من الأفضلية التي دخل بها أصحاب الأرض اللقاء، حيث أهدر هدفاً محققاً وهو على بوابة المرمى (5).

وعاد وليم أوسو لتهديد مرمى الوصل من ضربة ثابته أبعدها حارس الوصل لضربة ركنية (26).

وترجم تراولي جهود فريقه لهدف مستغلاً هفوة من ثنائي الدفاع فيلبي ومحمد سبيل، واستغل عرضية حسن عبدالرحمن وحولها برأسه لهدف.

لكن الوصل انتفض بعد الهدف وقلب الطاولة على البرتقالي، إذ نجح أوروز في أن يستغل كرة مرتدة من الحارس وأكملها داخل المرمى.

وبرز علي صالح في الجهة اليسرى، وتلاعب بدفاع عجمان، ليهدي زميله فيغويريدو الكرة على طبق من ذهب ليودعها بسهولة داخل المرمى.

وكافأ علي صالح نفسه وسدد كرة مباغتة مرتدة من الدفاع استقرت على يسار الحارس.

ولم يستسلم البرتقالي للنتيجة، فاندفع في الشوط الثاني، ونجح في وقت مبكر في أن يقلص الفارق من تمريرة مثالية لـ«تراولي»، أودعها البديل حميد عبدالله المرمى بسهولة.

وبعدها تمكن سلطان المنذري من إنقاذ فريقه من هدف محقق من انفراد أبوبكر تراولي، وأبعد الكرة بقدمه «59».

ولاحت فرصة محققة للوصل من ضربة ثابتة على حافة الصندوق لعبها ليما في الحائط البشري.

وضغط عجمان في الدقائق الأخيرة عبر حسن عبدالرحمن، سعياً لإدراك التعادل، وصمد حارس الوصل في إبعاد المحاولات كافة.

طباعة