عجمان وحتا.. مباراة فقيرة و«نقطة يتيمة»

مدافع عجمان حسن زهران يقطع كرة لفريق حتا. ■تصوير: أسامة أبوغانم

فشل عجمان وحتا في الخروج من سلسلة نتائجهما السلبية في دوري الخليج العربي، واكتفيا بالتعادل من دون أهداف، أمس، ضمن الجولة الثالثة، ليحصد كل منهما أول نقطة في المسابقة.

وجاء الشوط الأول فقيراً من الناحية الفنية، وانحصر اللعب معظم تلك الفترة من المباراة في وسط الميدان مع بعض المحاولات الخجولة من الطرفين.

وكادت الدقيقة 29 تشهد هدف التقدم للفريق الضيف من ضربة رأس لمهاجمه وليان فارياس، أبعدها الحارس علي الحوسني بشكل بارع لضربة ركنية.

وشهد هذا الشوط محاولة كانت هي الأقرب لتهديد مرمى أحمد ديدا عبر الغاني وليم أوسو من تسديدة مرت بجوار القائم. ولم يأتِ الشوط الثاني بأي جديد سواء على مستوى النتيجة أو الأداء، إلا أن العصبية كانت واضحة من الفريقين، ما دفع بحكم اللقاء يحيى الملا إلى إيقاف اللعب لتهدئة اللاعبين.

وبدا عجمان الأكثر استحوذاً على الكرة، لكن دفاع حتا نجح في التصدي لمحاولات الفريق البرتقالي للوصول إلى المرمى، خصوصاً من الأطراف.

وكان في وسع حتا أن يخرج بهدف من المباراة إذ سنحت له أكثر من فرصة عبر هجمات المرتدة، ولكن الحارس علي الحوسني نجح في التصدي لأكثر من محاولة كان أخطرها تسديدة عبدالله كاظم التي أبعدها الحارس بصعوبة إلى ضربة ركنية «73».

طباعة