قال إن النادي أخطر الاتحاد بالتأجيل قبل 24 ساعة من موعد المربع الذهبي

المطوع: عدم وضوح الوحدة السبب في حرمانه المنافسة في دوري سلة الأشبال والناشئين

صورة

أكد الأمين العام لاتحاد كرة السلة، سالم المطوع، أن «عدم وضوح إدارة نادي الوحدة للألعاب الرياضية في الكشف عن المعوقات الحقيقية التي حالت دون قدرة فريقيه للأشبال والناشئين على السفر، بجانب التأخر في إرسال خطاب رسمي بتأجيل مواجهتي نصف النهائي أمام فريقي الشارقة في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، حرمه المنافسة في لقب دوري الأشبال والناشئين».

وقال المطوع لـ«الإمارات اليوم»: «هذا الأمر لم يترك من خيار أمام اتحاد اللعبة سوى إقامة المباراتين في موعدهما، وإعلان الفريقين خاسرين بالتغيب».

وتابع: «خروج إدارة نادي الوحدة للألعاب الرياضية بتصريحات صحافية في وسائل الإعلام تحمّل اتحاد اللعبة المسؤولية؛ عارية من الصحة، خصوصاً أن اتحاد اللعبة سبق أن حصل على موافقة شفهية من الوحدة في قدرة فريقيه على استكمال المباريات، قبل أن تتجه إدارة الألعاب الرياضية في النادي بخطاب رسمي مطالبة بالتأجيل قبل 24 ساعة فقط من انطلاق المربع الذهبي، مع العلم أن اتحاد اللعبة سبق له سبتمبر الماضي إرسال جداول استكمال الدوري لهاتين المرحلتين السنيتين لكل الأندية بما فيها الوحدة».

وأضاف: «الوقت القصير الذي تسلمنا فيه خطاب الوحدة لم يترك لنا من خيار في ظل حجوزات الصالات وخضوع لاعبي الفرق الأخرى للمساحات الطبية، وغيرها من الأمور اللوجستية، لهذا كنا مضطرين لإقامة المباريات في موعدها، واتباع الإجراءات القانونية، باعتماد فريقي الوحدة خاسرين بعد الانتظار 15 دقيقة من الموعد المحدد».

وأوضح: «استكمال دوري المراحل السنية لموسم 2019-2020 تأجل أكثر من مرة، وذلك استناداً إلى تقييم الأوضاع الصحية والحصول على الموافقات الرسمية بالعودة الآمنة للنشاط الرياضي، وطوال تلك الفترة الأخيرة كانت هناك مكالمات هاتفية عدة تلقاها الاتحاد من إدارة الألعاب الجماعية في الوحدة بصدد السعي إلى تأجيل جديد، تحت ذريعة عدم حصول فرق العنابي على الوقت الكافي من التدريبات والاستعدادات لخوض المباريات قبل أن تخلص تلك المكالمات إلى أن جميع الفرق التي بلغت هذا الدور عانت من الأمر ذاته جراء الإجراءات الاحترازية التي سادت الدولة على مدار الأشهر الماضية، خصوصاً أنه خلال تلك المكالمات طالبنا الوحدة بتسمية الجهات التي يمكن لاتحاد السلة التواصل معها وتسهيل مهمة مشاركة فرقه في المباريات».

وتابع: «لم يرفق النادي في خطابه الرسمي المرسل للاتحاد أي وثائق تثبت أو تحدد الجهات التي وقفت عائقاً أمام سفر فريقي الأشبال والناشئين، الأمر الذي لم يترك لنا خياراً في إيجاد الحلول المناسبة أو حتى الخوض مع بقية الأندية بهدف الاستجابة لرغبة الوحدة بالتأجيل، ومنح فريقيه فرصة مواصلة مشوارهما في المنافسة في لقبي الدوري».

واختتم: «لطالما حرص الاتحاد على تقديم كل سبل الدعم في إيجاد الحلول الناجعة التي تحقق العدالة للجميع، ولدينا جميع الوثائق والموافقات التي حصل عليها سابقاً، وقادته ووفقاً للبروتوكول الصحي الذي تم تطبيقه واعتماده لاستكمال دوري الرجال بنجاح، وتوج بلقبه منتصف الشهر الجاري فريق الشارقة».

طباعة