«ديربي» و«كلاسيكو» وقمة نارية.. في الجولة الثالثة

قمة شباب الأهلي والعين انتهت بالتعادل 1-1 في الجولة الثانية. تصوير: أسامة أبوغانم

تنطق، غداً، الجولة الثالثة من دوري الخليج العربي بمباريات قوية، إذ تقام على مدار يومين سبع مباريات، تشهد ديربي تاريخياً بين الوصل والنصر في زعبيل، إضافة إلى كلاسكيو قوي يجمع العين والشارقة، كما يصطدم الوحدة، القادم من خسارة أمام الشارقة، مع شباب الأهلي.

من جانبه، أكد المحلل الرياضي، خالد عبيد، أنه كان يتمنى أن تكون المباريات الثلاث القوية في ختام الدور الأول، حيث ستكون الأمور اتضحت للمنافسين وأيضاً للملاحقين، وأشار إلى أن المباريات الثلاث اختبار قوي وجاد للفرق الستة، التي تملك فرصة المنافسة على اللقب.

وقال خالد عبيد لـ«الإمارات اليوم»: «مباريات قوية تحدد وجهة الفرق، خصوصاً الشارقة وشباب الأهلي الأكثر إقناعاً في المباراتين، قمة العين والشارقة لا توجد بها أعذار للفريقين، فكلاهما لعب في دوري أبطال آسيا، وليس هناك أي سبب لكي نقول إن هناك إجهاداً أو ضغط مباريات، نتمنى أن نرى مباراة بها أداء فني متميز يليق باسم الفريقين».

وعن مباراة الوحدة وشباب الأهلي، أكد عبيد أنها مباراة قوية بين فريقين مؤهلين للمنافسة، ويملكان عناصر مميزة تجمع بين الخبرة والشباب، وأضاف: «قد تكون كفة فريق شباب الأهلي الأرجح للفوز، بسبب ما يملك من عناصر، لكن تبقى المباراة على أرض الوحدة، وهو قادم من خسارة أمام الشارقة، والتعرض لخسارة ثانية على التوالي يؤثر في الفريق نفسياً بشكل كبير».

وعن الديربي المنتظر بين الوصل والنصر، قال خالد عبيد: «وضْع الفريقين غير مقنع في البطولة حتى الآن، وإن كان الوصل أكثر انسجاماً، على عكس النصر الذي ربما يضم عناصر أفضل لكن ليس هناك انسجام في الفريق، وهذا ما شاهدناه في المباراتين الماضيتين».

طباعة