تألق حميد عبدالله وناصر نور يسعد «الفهود»

فيغريدو وأوروز يرفعان سقف طموحات الوصل في الموسم الجديد

أوروز تألق بشكل كبير مع الوصل أمام الوحدة. من المصدر

تلقّى الوصل دفعة معنوية كبيرة، عقب الفوز على الوحدة بهدفين مقابل هدف، أول من أمس، في ذهاب الدور الأول من كأس الخليج العربي. ورغم أن هذا الانتصار أسهم في اقتراب «الأصفر» من التأهل إلى دور الثمانية، لكن سعادة الجمهور الوصلاوي كانت أكبر بالمستوى الرائع الذي ظهر عليه الوافدان الجديدان، الأرجنتيني نيكولاس أوروز والبرازيلي جواو فيغريدو، ما أسهم في ارتفاع سقف طموحات «الفهود» في الموسم الجديد، خصوصاً بعد اكتمال صفوف الفريق قبل انطلاق دوري الخليج العربي خلال أيام، بعودة فابيو ليما، وتعافي رونالدو مينديز من الإصابة.

وشهدت مباراة الوحدة الظهور الرسمي الأول لأوروز وفيغريدو، إلى جانب المدافع البرازيلي سانتوس نيريس، الذي تم احتساب ضده ركلة جزاء مثيرة للجدل بداعي لمسه الكرة بيده.

وقدم أوروز القادم من راسينغ الأرجنتيني على سبيل الإعارة، أوراق اعتماده، وصنع هدفي الوصل في المباراة، لكل من ناصر نور وفيغريدو، إذ تحمل أوروز عبء قيادة هجمات «الفهود» في ظل غياب ليما المنضم إلى معسكر المنتخب، والبرازيلي مينديز الغائب بسبب الإصابة.

وتؤكد الأرقام تألق أوروز، إذ صنع أربع فرص محققة لزملائه، بينما سدد كرة واحدة ولمس الكرة 52 مرة ومرر 38 كرة، وبلغت دقة تمريراته 84.2%، بينما أظهر فيغريدو إمكاناته مبكراً ورد على المشككين في قدراته، خصوصاً أنه انضم إلى «الفهود» قادماً من أوفي كريت اليوناني، ولا يمتلك سيرة ذاتية قوية.

وسبب فيغريدو إزعاجاً كبيراً لدفاع الوحدة، إذ سدد ثلاث كرات، كانت بينها تسديدة هدف الفوز في الدقيقة 90، ولمس الكرة 46 مرة ومرر 24 تمريرة وصنع فرصة هدف محقق. وقدم كذلك حارس المرمى حميد عبدالله مباراة مميزة، بعد أن أنقذ مرماه من ثلاث فرص محققة، بينما يُعد مردود ناصر نور الرائع أمام الوحدة المفاجأة السارة لـ«الفهود»، بعدما قدم اللاعب المقيد ضمن فئة أبناء المواطنات، مباراة قوية وأحرز هدف التعادل بمهارة كبيرة قبل نهاية الشوط الأول، كما جاءت أرقامه في اللقاء جيدة جداً، بتسديد ثلاث كرات، منها كرتان على المرمى، كما صنع فرصة هدف محقق، ولمس الكرة 45 مرة ومرر 21 تمريرة بنسبة دقة بلغت 81%.


أرقام أوروز صنعت الفارق للوصل بعد أن صنع 4 فرص محققة، وبدقة تمريرات 84.2%.

طباعة