"مجمع حمدان الرياضي".. ركيزة أساسية في تحقيق التطور المنشود للقطاع الرياضي بالدولة

يعد مجمع حمدان الرياضي بين أهم المجمعات الرياضية متعددة الاستعمالات وقد افتتحه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي قبل 10 سنوات من هذا اليوم في 10/10/2010 .

وتم تشييد المجمع لاستضافة منافسات بطولة العالم العاشرة للسباحة – دبي 2010، والعديد من البطولات المحلية والدولية الأخرى حيث روعي في تصميم وتنفيذ المجمع أن يكون مناسبا لاستضافة منافسات أكثر من عشر رياضات أولمبية أخرى مثل كرة السلة، واليد، والطائرة، والكاراتيه، والمبارزة، والتنس، والملاكمة، ورفع الأثقال، غيرها، إلى جانب استضافة أربعة ألعاب مائية مختلفة هي السباحة والغطس متعدد الارتفاعات وكرة الماء والسباحة الايقاعية، كما تم ضم فعاليات الغوص الحيّاري إلى قائمة الرياضات التي تتم ممارستها في المجمّع.

ويحتفل قطاعنا الرياضي في الدولة اليوم بمرور عشر سنوات على افتتاح "مجمّع حمدان الرياضي" الذي أصبح جوهرة جديدة في عقد المنشآت الرياضية الحديثة بالدولة وركيزة أساسية في تحقيق التطور المنشود للقطاع الرياضي فيها، وكذلك ملتقى رياضيي العالم ومسرحا لأقوى المنافسات في الرياضات المائية والعديد من الرياضات الأولمبية.

وتم تدشين المجمع باستضافة منافسات بطولة العالم للسباحة خلال الفترة من 15 إلى 19 ديسمبر 2010 بمشاركة نخبة من السباحين العالميين، وهي المرة الأولى التي تقام فيها هذه البطولة في دولة عربية وشرق أوسطية، وقد نال إعجاب وإشادة الاتحاد الدولي للسباحة والرياضيين المشاركين والإعلاميين العالميين بفضل جمال وروعة تصميمه وتنفيذه حيث يتسع لأكثر من 15 ألف متفرج جلوسا كما يحتوي على ثلاثة مسابح رئيسية، هي: مسبح رئيسي بطول 50 مترا لإقامة المنافسات، مسبح للتدريبات ومسبح ثالث للغطس.

ويتألف المجمع من أربع طوابق تضم مكاتب العمليات والإدارة واللجان المنظمة للأحداث التي ستقام فيه، كما توجد غرف للمراقبة وغرفة لفحص عينات المنشطات، وبهدف توفير الطاقة والحفاظ على البيئة يتم استخدام وسائل حديثة تعمل بالطاقة الشمسية للإنارة الخارجية وتدفئة مياه المسابح.

وتم تقسيم مقاعد المتفرجين إلى طبقتين سفلية وعلوية، وتضم الطبقة السفلية 5000 مقعد والعلوية 10 آلاف مقعد، بالإضافة لتخصيص 12 جناحا فخما لكبار الشخصيات تطل جميعها على الحوض الرئيسي للمسبح مما يمكن الضيوف من متابعة المنافسات وهم في أجنحتهم، كما يحتوي المجمع على 6 أماكن ضيافة رئيسية ومطعمين من أجل توفير كافة سبل الراحة والمتعة للجماهير، إلى جانب مركز طبي وغرف متعددة لتبديل الملابس والعلاج الفيزيائي للرياضيين، كما يتضمن المجّمع أماكن وقوف تتسع لـ 1588 سيارة.

كما تم تزويد المجمع بخدمات اتصالات حديثة تكفي لأكثر من 20 ألف متفرج متواجدين داخله بنفس الوقت، ولوحة الكترونية تبلغ مساحتها الإجمالية 50 مترا مربعا بارتفاع 10 أمتار وعرض 6 أمتار تعرض كافة البيانات والمعلومات للجماهير مثل الوقت والنقاط والنتائج وغيرها.

ويضم "مجمّع حمدان الرياضي" مركزا إعلاميا يحتوي أحدث وسائل التكنولوجيا المختلفة بمساحة تزيد عن 500 متر مربع تتسع لأكثر من 200 إعلامي جلوسا على مكاتب مزودة بجميع احتياجاتهم إلى جانب غرفة واسعة لعقد المؤتمرات الصحفية قبل وبعد المنافسات.

ويتمتع المركز بخدمة الإنترنت فائقة السرعة التي يمكن استخدامها من قبل 1000 إعلامي بنفس الوقت بالإضافة إلى منصة للصحفيين قرب الحوض الرئيسي مزودة بجميع الخدمات الإلكترونية التي تتيح للإعلاميين متابعة المنافسات وإنجاز رسائلهم دون الحاجة إلى مغادرة مكانهم في المنصة.. كما يحتوي المجمع على منطقة خارجية لإقامة قرية للجمهور وفعاليات ترفيهية ومنطقة لمبيعات الهدايا التذكارية.

ويقود العمل في المجّمع مجلس إدارة مؤلف من كفاءات إدارية وطنية مشهود لها بالكفاءة وتمتلك خبرات كبيرة في إدارة المشاريع الاستثمارية ووضع السياسات المالية والاستفادة من الموارد المتوفرة، ويضم مجلس الإدارة: سعادة أحمد محمد الشعفار عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي رئيسا، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس نائبا للرئيس، والأعضاء: علي محمد المطوع، محمد سليمان الملا، وماهر عبد الكريم جلفار.

كما يشغل منصب مدير المجمّع عبد الله شهداد الذي أصبح أول إماراتي يدير المجمّع، حيث يعمل على تنفيذ توجيهات مجلس دبي الرياضي وسياسة العمل التي وضعها مجلس الإدارة والتي تهدف إلى تعزيز مكانة المجمع واستقطاب المزيد من الرياضيين والفعاليات جنبا إلى جنب مع الانفاق الرشيد من خلال الاستثمار الأمثل للموارد.

ونال المجمّع ثلاث شهادات آيزو في نظام الإدارة المتكامل التي تجمع بين نظام إدارة الجودة "آيزو 9001" ونظام إدارة السلامة والصحة المهنية "آيزو 45001" ونظام الإدارة البيئية "آيزو 14001".

وتسلم سعادة أحمد الشعفار رئيس مجلس إدارة المجمع شهادات الآيزو التي تمنحها المنظمة الدولية للمعايير للمؤسسات والجهات التي تطبق وتلتزم بمعاير الجودة، بحضور ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس نائب رئيس مجلس إدارة المجمّع وعبد الله شهداد مدير المجمع وممثلي المنظمة الدولية في منطقة الشرق الأوسط.

ومنحت المنظمة الدولية للمعايير هذه الشهادات إلى مجمع حمدان الرياضي بعد إجراء العديد من الزيارات والتدقيق على العمليات والإجراءات، حيث قام المدققون بزيارة جميع أقسام المجمع والتأكد من مطابقة الإجراءات والعمليات التي تتم فيه مع المستندات الموثقة المتوافقة مع المعايير الدولية، والتأكد من تطوير آليات العمل والالتزام الدائم بمعايير الجودة العالمية بما يخدم الحركة الرياضية في الدولة.

وأكد سعادة أحمد الشعفار عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي رئيس مجلس إدارة المجمّع أن مجلس الإدارة حريص على أن يكون بمستوى الثقة والمسؤولية التي أولاها لهم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي وتوجيهات سموه التي أصبحت منهاج عمل للمجلس، وكذلك توجيهات معالي مطر الطاير نائب رئيس المجلس،مشيرا إلى أن مجلس الإدارة يعمل على استثمار جميع الفرص والموارد لتحقيق الاستفادة الأقصى من المجمّع، جعله نموذجا في الإدارة الناجحة للمنشآت الرياضية بأسلوب احترافي وفكر استثماري.

من جانبه عبّر ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام لمجلس دبي الرياضي نائب رئيس المجمّع عن الفخر والسرور بوجود المجمّع الذي استضاف على مدار عشر سنوات من عمره المئات من البطولات والفعاليات الدولية والمحلية في الألعاب المائية ومختلف الرياضات .. لافتا إلى أن مجمّع حمدان الرياضي يشكل ركيزة أساسية في تطوير رياضتنا الوطنية واستضافة البطولات والفعاليات الرياضية الدولية الكبرى بفضل مواصفاته الهندسية وتصميمه وتنفيذه بالشكل الذي يجعله ملتقى الأبطال في مختلف الرياضات وتوفيره الفرصة لرياضيينا للتنافس مع أبطال آسيا و العالم وزيادة خبراتهم وقدراتهم التنافسية.

وحقق المجمّع خلال السنوات الماضية تطورا كبيرا في مجال العلميات، حيث تم توفير 57% من الزمن المستغرق لتغطية حوض المياه من أجل استضافة فعاليات رياضية مختلفة، وهو الأمر الذي يساهم في تعزيز قدرة المجمع على استضافة عدد أكبر من الفعاليات سنويا، كما تم تقليل الانفاق بنسبة 54% خلال السنوات الخمس الأخيرة مع زيادة في الإيرادات التي بلغت نسبتها 67% خلال السنوات الخمس الأخيرة خلال الموسم الرياضي، وكذلك زيادة في عدد الفعاليات التي يستضيفها المجمّع المصمم لاستضافة منافسات رياضية مختلفة في الرياضات المائية وغيرها حيث بلغت نسبة الزيادة في عدد الفعاليات خلال السنوات الخمس الأخيرة 41%، فيما شهد العام 2019 وحده استضافة 65 فعالية 13 منها دولية و52 محلية.

واستضاف المجمّع خلال الـ10 سنوات 340 حدثا وفعالية دولية ومحلية مختلفة، حيث تم تنظيم 92 فعالية دولية تنوعت بين رياضات مائية ورياضات غير مائية وفعاليات غير رياضية، وقد وصل عدد البطولات المائية الدولية التي نظمت في المجمع إلى 58 فعالية من بينها بطولات الاتحاد الدولي للسباحة مثل بطولات كأس العالم للسباحة، سلسلة بطولات العالم للغطس، سلسلة نهائيات بطولات العالم لكرة الماء، وبطولة العالم للناشئين، كما تم تنظيم بطولات فزّاع الدولية للغوص الحر، واستضاف أيضًا منافسات الأولمبياد الخاص التي نظمتها الأولمبياد الخاص الاماراتي، والبطولات التي نظمها اتحاد الإمارات للسباحة مثل بطولات دبي الدولية للألعاب المائية، وبطولات الخليج، والعرب، وبطولة آسيا للألعاب المائية.

كما استضاف المجمّع بطولات دولية أخرى مثل بطولات دبي هاملتون أكواتيك للسباحة المفتوحة، وكأس الاتحاد بالشرق الأوسط، وبطولة الألعاب الآسيوية للشباب من أصحاب الهمم، والبطولة الدولية لألعاب المدارس، والبطولة الدولية للسباحة المتزامنة، وبطولة الشرق الأوسط للسباحة التي نظمتها مجموعة المدارس البريطانية. ونهائيات الأولمبياد المدرسي.

ووصل مجموع الأحداث الدولية للرياضات غير المائية التي استضافها المجمع إلى 16 فعالية دولية من بينها بطولة العالم لكرة السلة تحت 17 سنة، بطولة آسيا للكرة الطائرة، والدوري الفلبيني لكرة السلة مارهاليكا دبي2019 بمشاركة النجم العالمي ماني باكياو، والدوري الدولي الممتاز للتنس، وسلسلة نهائيات بطولة العالم للريشة الطائرة، وبطولات المصارعة الدولية، وبطولة آسيا للكاراتيه، وبطولة آسيا للمبارزة للشباب، وطواف دبي الدولي للدراجات الهوائية، ومؤتمر مي فيت للياقة والصحة البدنية، وبطولة العالم لرفعات القوة.

كما استضاف 18 فعالية غير رياضية من بينها مؤتمر "ذا في" الدولي، مهرجان لايف الدولي، وحفل الكشف عن سيارة لاندروفر الرياضية، وحفل الكشف عن سيارة نيسان الجديدة، ومهرجان فكر وتعلم، والمسابقة الدولية نظام الحساب الذهني، وغيرها الكثير من الفعاليات.

واستضاف المجمّع 232 حدثا محليا تنوعت ما بين فعاليات رياضية مائية وغير مائية وكذلك 17 فعالية غير رياضية من بينها احتفالية شرطة دبي بتحقيق رقم قياسي ضمن موسوعة غينيس.

ويستضيف المجمّع منذ افتتاحه قبل عشر سنوات تدريبات 44 أكاديمية رياضية محلية ودولية في 7 رياضات هي: السباحة، والغطس، والسباحة الايقاعية، والريشة الطائرة، والمبارزة، والدراجات الهوائية، حيث يضم مناطق لتدريب الرياضات المائية والرياضات غير المائية ومن بينها صالة تدريبات لياقة بدنية.

طباعة