رياضيون: القادمون الجدد والاحتفاظ بالنجوم زادا من قوة الفريق.. ويؤكدون:

«تعاقدات الوصل» تؤهل الفريق للفوز ببطولة في الموسم الجديد

صورة

أكد رياضيون وصلاويون أن الصفقات التي أبرمتها شركة الوصل لكرة القدم في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، تعد جيدة جداً، لافتين إلى أن الفريق بات يمتك تشكيلة من اللاعبين، بها توازن في المراكز كافة، وتؤهله للفوز ببطولة في الموسم المقبل.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن الوصل لم يركز فقط على التعاقدات الجديدة، بل حافظ أيضا على القوام الأساسي من اللاعبين، ورفض العروض الخاصة برحيل نجوم الفريق، مثل فابيو ليما وعلي صالح وعلي سالمين، وهي من العوامل المؤثرة التي ستمنح الفريق الفرصة للظهور بشكل جيد.

وأكد مدير فريق الكرة السابق بنادي الوصل، بدر حارب، أن جمهور «الفهود» يشعر بالارتياح بعد العمل الذي قامت به إدارة النادي في فترة الانتقالات الصيفية، موضحاً أن 90% من مراكز اللاعبين في الفريق باتت مكتملة، وأن ذلك ظهر في المباريات الودية، وآخرها الفوز على عجمان بخمسة أهداف مقابل هدف، تألق خلالها عدد من الصفقات الجديدة.

وقال إنه «وفقاً للتشكيلة التي يضمها الوصل في الوقت الحالي، فإنه يستطيع الفوز ببطولة على أقل تقدير في الموسم الجديد، خصوصاً أن بطولتي كأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، تكون الفرصة متاحة فيهما للأندية للتأهل إلى الأدوار المتقدمة من خلال الفوز بعدد قليل من المباريات».

وأضاف: «أرى أن الوصل أصبح يمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين في معظم المراكز، وعلى سبيل المثال في خط الوسط انضمام حسن إبراهيم سيسهم في مساعدة علي سالمين، ولاعبي الوسط، كما أن التعاقد مع محمد سبيل والبرازيلي سانتوس نيريس تعزيز جيد لخط الدفاع، إلى جانب وجود عبدالرحمن علي وعبدالله جاسم».

من جانبه، قال لاعب الوصل السابق، عيسى علي، إن الحفاظ على نجوم الفريق لا يقل أهمية عن الصفقات الجديدة التي أبرمتها إدارة النادي، مشدداً على أن استمرار فابيو ليما وعلي سالمين وعلي صالح من العوامل المهمة التي ستسهم في ظهور الفريق بشكل جيد في الموسم المقبل.

وأوضح: «أرى أن صفقات الوصل حتى الآن تعد جيدة ومناسبة لاحتياجات الفريق، بالتعاقد مع المهاجم البرازيلي جواو فيغريدو، عقب الاستغناء عن مواطنه ويلتون سواريز للشارقة، إلى جانب إعادة قيد رونالدو مينديز، الذي لديه خبرة كبيرة مع الوصل».

وأشار علي إلى أن الوصل قادر على الفوز ببطولة في الموسم الجديد، مبيناً أن ظروف جميع الأندية ستكون متشابهة، خصوصاً عقب فترة التوقف الطويلة بداعي جائحة فيروس كورونا، ما قد يخدم بعض الأندية في تعويض بعض الفوارق التي تتفوق بها الأندية الأخرى.

في المقابل، أكد لاعب الجزيرة والوصل السابق، يوسف عبدالعزيز، أن أبرز ما يميز صفقات الوصل أنها جاءت في المراكز التي تحتاج إلى تدعيم، مؤكداً أنه على مستوى صفقات اللاعبين المواطنين، يعد التعاقد مع كل من محمد سبيل وحسن إبراهيم إضافة قوية، خصوصاً أنهما قادمان من شباب الأهلي، ويلعبان دوماً بهدف تحقيق الفوز، وهو ما يسعى إليه الوصل.

وقال عبدالعزيز إن «الوصل من الأندية الجماهيرية والكبيرة في الإمارات، وعودته للمنافسة على الألقاب تفيد المسابقات بشكل عام، ولا شك في أن غيابه عن الفوز بالبطولات يجعل الجمهور يترقب الموسم الجديد، وأن يشاهد فريقه يظهر بصورة مختلفة، وأن يحقق بطولة على أقل تقدير».

وختم تصريحاته بقوله: «أبرز سلبيات الموسم الجديد هي إقامة المباريات من دون حضور الجمهور، وأعتقد أن الوصل سيكون من أبرز المتأثرين بشكل سلبي من ذلك القرار، ولكن بالتأكيد الاهتمام بالصحة وسلامة الأفراد هو الأهم في المقام الأول، وأتمنى أن يقدم الوصل مستويات جيدة تليق باسمه وتاريخه، وأن يكون من أبرز الأندية التي تنافس على الألقاب كافة».


صفقات الوصل الصيفية

حسن إبراهيم.

محمد سبيل.

البرازيلي جواو فيغريدو.

الأرجنتيني نيكولاس أوروز.

البرازيلي سانتوس نيريس.

«الوصل بات يمتلك تشكيلة من اللاعبين بها توازن في المراكز كافة».

طباعة