قال إنها كشفت أمام الجهاز الفني السلبيات والإيجابيات قبل انطلاق الموسم

سالم حديد: «الآسيوية» قدمت خدمة مهمة للشارقة.. والدفاع نقطة ضعف كبيرة

صورة

قال اللاعب الدولي السابق في نادي الشارقة والمنتخب الوطني، المستشار القانوني سالم حديد، إن بطولة دوري أبطال آسيا قدمت خدمة كبيرة لفريق الشارقة، وكشفت له نقاط الضغف والقوة قبل انطلاق الموسم المحلي.

وأشار إلى أن المشكلة الأكبر التي يتوجب علاجها ونقاط الضعف الأبرز هي الدفاع الذي كان سبباً مباشراً في وداع الشارقة من الدور الأول للمسابقة. يُذكر أن الشارقة خسر 4-0 في ختام دور المجموعات من بيروزي، رغم تقديمه نتائج بارزة وانتصارات كبيرة قبل ذلك على الدحيل والتعاون السعودي.

وقال حديد لـ«الإمارات اليوم»: «نقاط ضعف الشارقة تمثلت أكثر في خط الدفاع، خصوصاً غياب التغطية من الظهيرين الأيمن والأيسر عند اللعب من الأطراف، سواء بالنسبة للكرات الثابتة أو المتحركة وعدم التركيز ومراقبة الخصم داخل منطقة الجزاء، ولذلك فقد شاهدنا أن جميع الأهداف التي استقبلتها شباك الشارقة جاءت نتيجة للكرات العرضية أو الثابتة من خلال الضربات الركنية أو المخالفات».

وأضاف: «عدم وجود التنظيم الدفاعي الجيد، خصوصاً في مباراة الفريق الإيراني بيروزي أظهر بجلاء نقاط الضعف». وسجل الشارقة 13 هدفاً، منها 10 في مباراتي الدحيل والتعاون في حين استقبلت شباكه 11 هدفاً. وأوضح: «عموماً البطولة قدمت خدمة كبيرة للفريق في تحضيره بشكل جيد للموسم الجديد، والوقوف على المردود الفني للتعاقدات الجديدة، والاطمئنان على حالة المصابين مثل إيغور والانسجام بين اللاعبين ورفع اللياقة البدنية، خصوصاً بعد فترة توقف عن اللعب استمرت نحو ستة أشهر».

المدفع: الشارقة بخير وسندعمه ليمضي للأفضل

أكد رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة علي سالم المدفع، أن «الشارقة بخير والجهاز الفني حريص على تحقيق الأفضل»، مشدداً على أنهم سيدعمون الفريق بكل المتاح ليمضي إلى الأفضل.

وقال المدفع في تغريدة على حسابه في «تويتر» موجهة إلى جمهور الفريق: «حرصكم جميل وفريقكم بخير والجهاز الفني حريص على الأفضل بعد اول ظهور في احتكاك رسمي بعد توقف دام ستة أشهر، فالمؤشرات مطمئنة ومشجعة لأن يكون القادم أفضل، وسنستمر في توفير كل احتياجات الفريق، ودعمه بكل المتاح ليمضي للأفضل، وبما يسعد جماهيره».

طباعة