أكّد أن ابتعاد قضاة الملاعب عن المباريات سيؤثر في مستواهم الفني

محمد عمر: تطبيق استبدال 5 لاعبين في الموسم الجديد لمصلحة اللعبة

صورة

أكّد رئيس لجنة الحكام السابق في اتحاد كرة القدم، الحكم الدولي السابق محمد عمر، أن تطبيق استبدال خمسة لاعبين لكل فريق في المباراة الواحدة بدلاً من ثلاثة في دوري الخليج العربي الموسم الجديد يصب في مصلحة اللاعبين واللعبة بشكل عام في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد اعتمد سابقاً التبديلات الخمسة بشكل مؤقت، ودخل حيّز التنفيذ اعتباراً من الأول من يونيو الماضي. وقال عمر لـ«الإمارات اليوم»: «نمرّ حالياً بظروف قاهرة، لذلك فإن هذا القرار يمنح الفرصة لعدد كبير من اللاعبين للمشاركة في المباراة الواحدة، وفي الوقت ذاته يمنح لاعبين آخرين فرصة للراحة بدلاً من حصر الأمر في استبدال ثلاثة لاعبين فقط، كما كان يحدث في السابق، ومن مصلحة دورينا الاستمرار في تطبيق هذا القرار خلال مسابقات الموسم الجديد». وأضاف: «قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم كان واضحاً في هذا الخصوص، وهو حماية اللاعبين في ظل جائحة (كوفيد-19)».

وعلّق محمد عمر على ابتعاد قضاة الملاعب عن إدارة المباريات لفترات طوية، وقال: «سيؤثر ذلك دون شك في المستوى الفني للحكم ولياقته البدنية، وأطالب حكام الكرة بأن يكونوا مسؤولين عن تطوير مستوياتهم في ظل هذه الظروف القاهرة من خلال متابعة التطور والتعديلات الجديدة في قانون التحكيم بشأن إعادة أشرطة المباريات التي قام بإدارتها خلال الفترة الماضية، والاستفادة منها، سواء كانت إيجابية أو سلبية»، معتبراً أن «الحكم لا يتعلم إلا من السلبيات التي يقع فيها».

وتابع محمد عمر «النظام الغذائي والتدريبي ومواصلة التدريبات ومراجعة القانون بشكل مستمر له دور كبير في تطوير مستوى الحكم أيضاً، وفي حال قصّر في أي جانب من الجوانب التي ذكرتها فإن هذا الأمر سيؤثر كثيراً في مستوى عطائه».

وأشار رئيس لجنة الحكام السابق في اتحاد كرة القدم إلى أن «القرار الأخير الذي أصدره (فيفا) بالإشراف بنفسه على تطبيق تقنية الحكم الفيديو المساعد (الفار) على مستوى العالم بدلاً من المجلس التشريعي الدولي لكرة القدم، مؤشر لاهتمام أكبر من الاتحاد الدولي بضرورة الاستفادة من هذه التقنية ومتابعة تطبيقها»، مؤكداً أن «هذه الخطوة تصب في مصلحة التحكيم، كون الـ(فيفا) هو الأقرب للعبة».

طباعة