محمد عمر: المعرفة باللوائح والعدد داخل الملعب يلعبان دوراً مهماً

اللاعبون المواطنون أكثر تعرضاً للغرامات من الأجانب في الدوري

صورة

كشفت إحصائية رسمية صادرة عن لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم، أن اللاعبين المواطنين هم الأكثر تعرضاً للغرامات الانضباطية من زملائهم اللاعبين الأجانب، خلال الموسم 2019-2020 (الذي تقرر إلغاء نتائجه بسبب جائحة كورونا)، ويشمل دوري الخليج العربي وكأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي.

وتعرض 10 لاعبين مواطنين لغرامات مالية بإجمالي بلغ 528 ألف درهم، مقابل ثلاثة لاعبين أجانب فقط غُرّموا 253 ألف درهم، هم: لاعب شباب الأهلي ليوناردو دي سوزا 200 ألف درهم، ولاعب بني ياس جون تيبار 50 ألف درهم، ولاعب العين لابا كوجود 3000 درهم.

واعتبر رئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة سابقاً، محمد عمر، أن مسألة تفوق اللاعبين المواطنين على الأجانب في العقوبات الانضباطية راجع لأسباب عدة، منها أن الفكر والعقلية الاحترافية لبعض اللاعبين الأجانب تختلف عن اللاعبين المحليين، كونهم أكثر معرفة باللوائح الانضباطية، فضلاً عن أن اللاعبين المواطنين هم الأكثر في الملعب من الأجانب، مرجعاً في الوقت ذاته خلو قائمة العقوبات الانضباطية من اسم أي مدرب إلى تقيد المدربين باللوائح، مشيراً إلى أن بعض الحالات في الملعب لا ترقى لمعاقبة المدرب.

وقال محمد عمر لـ«الإمارات اليوم»، تعليقاً على تعرض أندية لعقوبات، وخلو سجل البعض الآخر من أي عقوبة: «هذا الأمر راجع إلى كيفية تعامل إدارة الفريق مع ما يحدث في الملعب، وكيفية ضبط سلوك لاعبيها».

الشارقة يتصدر

بلغ إجمالي الغرامات المالية على الأندية واللاعبين والإداريين مليوناً و285 ألف درهم، وتصدر نادي الشارقة قائمة أكثر الفرق تعرضاً للغرامات المالية بمبلغ 390 ألف درهم، منها 80 ألفاً بسبب ما وصفته لجنة الانضباط بسلوك جماهير الفريق خلال مباراته أمام شباب الأهلي ضمن الجولة 13، إضافة إلى 10 آلاف درهم غرامة على مدير الفريق السابق عبدالعزيز محمد، بسبب تصريحات مسيئة، و50 ألف درهم غرامة للاعب الفريق الحسن صالح لاعتدائه على لاعب دون كرة، و200 ألف درهم للاعب الفريق ماجد سرور، بسبب ما اعتبرته لجنة الانضباط فعلاً مخالفاً ومخلاً بالآداب العامة خلال وجوده بمعسكر المنتخب الوطني.

وحل شباب الأهلي في المركز الثاني لقائمة الفرق الأكثر تعرضاً للغرامات بمبلغ 335 ألف درهم، منها 30 ألفاً بسبب أحداث مباراة كأس سوبر الخليج العربي مع الشارقة، إذ خفضت لجنة الاستئناف الغرامة من 70 ألف درهم إلى 30 ألفاً، بجانب تغريم النادي 30 ألف درهم لحصول الفريق على ستة إنذارات في مباراة واحدة، و75 ألفاً غرامة على اللاعب محمد جمعة، لعدم التحاقه بمعسكر المنتخب الأولمبي، و200 ألف درهم للاعب الفريق ليوناردو دي سوزا، لاعتدائه بالدهس على لاعب النصر محمد عايض.

وبلغت الغرامات المالية لنادي الوحدة 124 ألف درهم، منها 71 ألفاً بحق النادي، من بينها 60 ألف درهم لحصوله على إنذارات في مباراتين، و10 آلاف لخلو قائمته من طبيب في إحدى المباريات، و1000 درهم لمخالفته لائحة مسابقة كأس رئيس الدولة، و3000 درهم غرامة بحق كل من لاعبي الفريق سيبستيان تيغالي لرفعه قميصاً به عبارات أو صور أثناء إحدى مباريات الفريق، وكذلك إسماعيل مطر وخميس إسماعيل، لقيامهما برفع قميص تضامناً مع أسطورة السلة الأميركي الراحل كوبي براينت، و50 ألف درهم بحق اللاعب طحنون الزعابي لاعتدائه على لاعب دون كرة.

وبلغت غرامات نادي النصر 80 ألف درهم، منها 30 ألفاً لحصول الفريق على ستة إنذارات في مباراة واحدة، و50 ألف درهم غرامة على لاعب الفريق مهند حسن، لاعتدائه على لاعب دون كرة. وبلغت غرامات نادي العين 55 ألف درهم، منها 30 ألفاً لحصول الفريق على ستة إنذارات في مباراة واحدة، و10 آلاف درهم بسبب نزول الجمهور إلى أرض الملعب، و10 آلاف درهم لقذف بعض الجمهور حذاء على أرض الملعب، والتلفظ تجاه الحكم، و2000 درهم لمخالفة النادي لائحة مسابقة كأس رئيس الدولة، وتغريم لاعب الفريق لابا كودجو 3000 درهم، لرفعه قميصاً به عبارات أو صور. وغُرّم نادي الفجيرة 51 ألف درهم، منها 50 ألفاً لإلقاء بعض مشجعيه عبوات سوائل وأحذية تجاه جمهور نادي خورفكان، فيما بلغت غرامات نادي خورفكان 50 ألف درهم، بسبب إلقاء بعض مشجعيه عبوات سوائل على جمهور الفجيرة، علما بأن لجنة الاستئناف كانت قد ألغت عقوبة انضباطية على النادي بمبلغ 200 ألف درهم، بسبب مخالفة بحق لاعبين.

وغُرّم لاعب بني ياس جون تيبار 50 ألف درهم، لاعتدائه على لاعب دون كرة، وغُرّم كذلك لاعب الظفرة عبدالرحمن يوسف 50 ألف درهم، لضربه لاعب الوصل ليما بالكوع، فيما غُرّم لاعب الوصل خالد سبيل 50 ألفاً لاعتدائه على لاعب دون كرة.

وتم تغريم مشرف فريق اتحاد كلباء محمد الزعابي 30 ألف درهم، بسبب التلفظ تجاه حكم المباراة في حالتين منفصلتين، قيمة كل منهما 15 ألف درهم. وبلغت غرامات نادي الجزيرة 10 آلاف درهم، لعدم حضوره الاجتماع الفني للدور ربع النهائي لكأس رئيس الدولة، وحصل نادي حتا على 10 آلاف درهم غرامة، بسبب تلفظ جمهوره تجاه الحكم في إحدى المباريات، وخلا سجل نادي عجمان من أي غرامات انضباطية، للموسم الثاني على التوالي.


إجمالي الغرامات

بلغ إجمالي غرامات اللاعبين 781 ألف درهم، تصدرها كل من لاعبي الشارقة ماجد سرور، وشباب الأهلي ليوناردو دي سوزا، بمبلغ 200 ألف درهم لكل منهما.

وخلت قائمة العقوبات الانضباطية والمالية من مدربي فرق الدوري، بعكس ما كان يحدث في السنوات السابقة.


• 10 لاعبين مواطنين تعرضوا للغرامة بمبلغ 528 ألف درهم، مقابل 3 أجانب فقط عقوبتهم 253 ألف درهم.

• غرامات اللاعبين بلغت 781 ألف درهم.. وسرور وليوناردو يتصدران.

• خلو سجل نادي عجمان من أي غرامات انضباطية للموسم الثاني.

طباعة