أكد تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن الوصل

سلطان المنذري: 3 أهداف أتطلع إلى تحقيقها بعد فترة «كورونا»

سلطان المنذري. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد حارس مرمى الوصل، سلطان المنذري، أنه تعافى تماماً من الإصابة التي أبعدته الموسم الماضي عن تدريبات ومباريات «الإمبراطور»، لافتاً إلى أنه استفاد من فترة توقف الأنشطة الرياضية بداعي تفشي فيروس كورونا المستجد في معظم دول العالم، بينما حدد ثلاثة أهداف يسعى إلى تحقيقها في الفترة المقبلة.

وقال المنذري، لـ«الإمارات اليوم»، إنه يشعر بسعادة كبيرة، بعدما شارك في تدريبات الوصل، التي انطلقت السبت الماضي في استاد زعبيل، مشدداً على أنه لم يعد يشعر بأي ألم في موضع الإصابة، وأنه تعافى بنسبة 100%.

وتحدث عن الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، وقال: «أبرز أهدافي وأهمها بالتأكيد هو أن أعود إلى المشاركة بشكل أساسي، خصوصاً أنني ابتعدت الموسم الماضي بداعي الإصابة، في الوقت الذي ظهر فيه زملائي في الفريق بمستوى جيد جداً، وهو أمر إيجابي وصحي يصب في مصلحة الفريق، وستكون المنافسة قوية بين حراس المرمى، لذلك أنا أعلم تماماً أن المهمة ستكون صعبة حتى أعود إلى التشكيلة الأساسية، لكني سأبذل قصارى جهدي لتحقيق ذلك».

كما أكد أن من أهم الأهداف التي يأمل تحقيقها الحصول على بطولة في الموسم المقبل، وقال: «هدف شخصي بالنسبة لي، أن أحقق بطولة مع الوصل، والأمر نفسه بالنسبة لجميع اللاعبين، لدينا الرغبة نفسها، أن يعود (الإمبراطور) إلى مكانته الطبيعية، وذلك لن يحدث سوى بالاجتهاد والتركيز وتقديم كل ما لدينا في الملعب، لتحقيق ما يستحقه الفريق بأن يعود مرة أخرى إلى منصات التتويج».

أما الهدف الثالث الذي يضعه حارس مرمى الوصل ضمن أولوياته، فهو انضمامه إلى المنتخب الوطني، موضحاً: «لاشك في أن اللعب بصفوف المنتخب الوطني أكبر أهدافي التي أسعى إلى تحقيقها، ومن جانبي يجب أن أركز على المشاركة أولاً مع الوصل، لجعل فرصتي كبيرة في العودة مرة أخرى للانضمام إلى المنتخب الوطني».

وختم المنذري تصريحاته بالإشادة بدور جمهور الوصل، فقال: «الجمهور الوصلاوي له دور كبير في تخطي الفترة الصعبة التي عشتها بالفترة الماضية أثناء إصابتي، إذ كنت أتلقى رسائل تحفيزية من العديد من المشجعين».

طباعة