الشحي: «البروتوكول الصحي» بدّد مخاوف لاعبي عجمان من «كورونا»

خلال التجمع الأول للاعبي عجمان بعد العودة إلى التدريبات. من المصدر

أكد لاعب خط وسط عجمان، محمد الشحي، أن لاعبي البرتقالي تعاهدوا مع الإدارة والجهاز الفني في اليوم الأول من تجمع الفريق لبداية التحضيرات لانطلاق الدوري الجديد، بتقديم موسم استثنائي ليمحوا الصورة غير المرضية التي ظهر عليها الفريق في الموسم الملغى.

وكان لاعبو عجمان، قد انخرطوا في التدريبات مساء السبت الماضي، في بداية الإعداد للموسم الجديد، في حضور مكتمل للاعبين المواطنين، باستثناء الغاني وليم أوسو، والذي مازال يتواجد في بلاده.

وقال الشحي لـ«الإمارات اليوم»: «نعد جماهير عجمان، أن يشاهدوا موسماً مختلفاً للبرتقالي، خصوصاً بعد التدعيمات القوية التي قام بها النادي على صعيد اللاعبين المواطنين، ونتوقع أن يجلب النادي لاعبين أجانب على مستوى عالٍ كما يحدث في كل موسم. النادي يملك المقومات التي تجعل عجمان قادراً على تحقيق أهدافه في الموسم الجديد كافة، وأبرزها الاستقرار الإداري والفني، واحتفاظ الفريق بالهيكل الأساسي من اللاعبين المواطنين تحديداً».

وحول التأثر الفني الذي من الممكن أن يحدث للبرتقالي بعد التغيرات الكبيرة على تشكيلته والتي يشهدها الموسم المقبل، قال: «هناك ثقة كبيرة من جانب إدارة النادي في المدرب المصري، أيمن الرمادي، وهذه الثقة منحت الطاقم الفني أن يجري التعديلات التي يراها مناسبة لخدمة الفريق، والتغيرات هي سنة كرة القدم، من الممكن أن يبقى لاعبون ويرحل آخرون، لكن في النهاية توجد أهداف يخطط لها النادي لتحقيق النتائج التي يتطلع إليها في كل موسم». واستغنى عجمان عن عدد من لاعبيه المواطنين، أبرزهم المدافع وحيد إسماعيل الذي انتهى عقده ولم يتم التجديد له، ومحمد سبيل الذي انتقل إلى نادي اتحاد كلباء في صفقة انتقال حر، وعلي خميس، وعبدالله الجمحي، وعبدالله مال الله، ومحمد يعقوب.

وعن كيفية استقبال لاعبي عجمان التدريبات في ظل جائحة «كورونا»، أكد: «كانت هناك حالة من القلق انتابت اللاعبين قبل بدء التدريبات وهذا شيء طبيعي لأن اللاعبين لا يخشون على أنفسهم من فيروس كورونا، بقدر ما يهمهم تأمين سلامة أسرهم وذويهم، ولكن بعد أن وصلنا إلى ملعب راشد بن سعيد تبددت المخاوف في ظل (»البروتوكول الصحي) الصارم الصادر من اتحاد الكرة والذي نفذه نادي عجمان باحترافية شديدة، من خلال التعقيم، ومراعاة التباعد، وغيرها من الإجراءات التي تُحافظ على سلامة اللاعبين، وأتصور مع مرور الأيام سيصبح الأمر عادياً لكل لاعبي أندية دوري المحترفين».

وشدّد محمد الشحي على أن جميع اللاعبين قد خرجوا مجهدين للغاية بعد الحصة التدريبية الأولى نظراً للفترة الطويلة التي ابتعدوا فيها عن التدريبات، وأتصور أن قيام الجهاز الفني ببدء فترة الإعداد في وقت مبكر كان أمراً حتمياً ليستعيد اللاعبون جاهزيتهم البدنية ثم الفنية.

طباعة