آل علي: اللجنة لم تتلق أي شكاوى برفض تمديد عقودهم مع أنديتهم

تنسيق بين اتحاد الكرة والمحترفين والأندية لتحديد موعد قيد وتسجيل اللاعبين

صورة

كشف عضو لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في اتحاد كرة القدم، المتحدث الرسمي للجنة، المستشار يعقوب آل علي، أن اللجنة ستقوم بالتنسيق مع رابطة المحترفين ولجنة المسابقات وكذلك لجنة المنتخبات والشؤون الفنية في اتحاد الكرة، والاتحاد الدولي لكرة القدم، لتحديد الموعد المناسب لقيد وتسجيل اللاعبين للموسم المقبل 2020-2021، وذلك على خلفية القرار الأخير الذي أصدره اتحاد كرة القدم باستئناف النشاط الرياضي مبدئياً في أغسطس المقبل، مشيراً إلى أنهم في لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين يدركون أن كل الأمور الخاصة بالنشاط الرياضي للموسم الرياضي المقبل مرتبطة بفترتي القيد والتسجيل اللتين تمتدان إلى 16 أسبوعاً للفترتين.

وقال آل علي لـ«الإمارات اليوم»، إن «اللجنة لم تحدد أي موعد لفترتي القيد والتسجيل للموسم المقبل، والأمر خاضع للدراسة والتشاور بين جميع الأطراف المعنية بهذا الأمر، وبالنسبة لنا في لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين فإننا حريصون على التنسيق الجيد في هذا الخصوص، فهناك أمور كثيرة مرتبطة بفترتي القيد والتسجيل، سواء كان على صعيد الأندية أو حتى المنتخبات الوطنية».

يذكر أن الفترة الأولى للقيد وتسجيل اللاعبين للموسم الحالي، وهي فترة الانتقالات الصيفية، كانت قد بدأت في التاسع من يونيو الماضي، واستمرت حتى 30 سبتمبر الماضي، فيما بدأت فترة الانتقالات الشتوية في السابع من يناير الماضي، واستمرت حتى الثالث من فبراير الماضي.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين: «ندرك في لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين أن الأندية تعول كثيراً على فترتي القيد والتسجيل للموسم الجديد، خصوصاً فترة القيد الصيفية، من أجل ترتيب أوضاعها على صعيد العقود مع اللاعبين».

وأرجع آل علي عدم تلقي لجنته أي شكاوى حتى الآن من أي نادٍ ضد أي لاعب، سواء كان مواطناً أم أجنبياً، بداعي عدم الموافقة على تمديد عقده مع ناديه، حسب القرار الأخير الذي أصدره اتحاد الكرة، نظراً للتطورات الراهنة التي حدثت أخيراً بسبب جائحة «كورونا»، إلى ما وصفه بالعلاقة الجيدة بين أغلب الأندية ولاعبيها، مشيراً إلى أن اللاعبين يتفهمون الظروف الحالية التي تمر بها الأندية.

وشدد يعقوب آل علي على مسألة التزام الأطراف المعنية بالقرار الذي صدر أخيراً بتمديد جميع عقود اللاعبين المواطنين، التي ستنتهي في شهر يونيو المقبل حتى الموعد الفعلي الجديد الخاص بانتهاء الموسم الرياضي 2019- 2020.

وفيما إذا كان هناك لاعبون أجانب ستنتهي عقودهم مع الأندية في يونيو المقبل، وأن هؤلاء اللاعبين لم يمددوا عقودهم مع أنديتهم حتى انتهاء الموسم، قال آل علي: «ليس هناك إلزام للاعب اجنبي، سواء كان مقيماً أو من أبناء المواطنين أو أجنبياً بتمديد عقده مع ناديه، لكن الأمر خاضع للتفاوض بين اللاعب وناديه للوصول إلى اتفاق يرضي الطرفين، ويؤدي في النهاية إلى التزام اللاعب بتمديد عقده مع ناديه حتى موعد الموعد الفعلي الجديد لانتهاء الموسم، مراعاة للظروف الحالية التي تعيشها الأندية، وكما ذكرت فإننا في اللجنة لم نتلق حتى الآن أي شكوى من أي ناد من أن هناك لاعباً أجنبياً رفض تمديده عقده مع ناديه، وهذا الأمر يعني أن الأمور تسير بسلاسة بين الأندية ولاعبيها، سواء كانوا أجانب أم مواطنين، وأن الأندية تعمل حالياً على الأمور المتعلقة بعقودها مع لاعبيها».

وأشار يعقوب آل إلى أن «لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين في اتحاد الكرة ستقوم بعد انتهاء الموسم بمراجعة وتنقيح للوائح الخاصة بأوضاع وانتقالات اللاعبين، وأنه يتوقع أن تكون هناك بعض التعديلات البسيطة».

وحول مسألة توقيع الأندية عقوداً مع اللاعبين للموسم الجديد، ولم يُحدد حتى الآن موعد لقيد وتسجيل اللاعبين، أكد يعقوب أن «مسألة تفاوض أندية مع لاعبين لتوقيع عقود معهم للموسم الرياضي الجديد أمر راجع للأندية نفسها».


آل علي:

«ليس هناك إلزام للاعب الأجنبي بتمديد عقده مع ناديه».

«اللاعبون يتفهمون الظروف الحالية التي تمر بها الأندية».

 

طباعة