العوضي: شخصية العين «ضاعت».. وأسلوب بيدرو بحاجة للاعتدال

أحمد العوضي: «الاعتماد على أحمد برمان بمفرده في مركز خط الوسط المدافع أكبر خطأ يرتكبه المدرب».

أكد المحلل الرياضي، الدكتور أحمد العوضي، أن الزعيم خالف المقولة الشهيرة عنه «العين بمن حضر».

وقال لـ«الإمارات اليوم»، إن «شخصية العين القوية ضاعت في بداية الموسم، بسبب كثرة تغيرات المدربين، وحاجة اللاعبين لوقت ليس بالقليل للاعتياد على طريقة لعب كل مدرب»، مشدداً على أن «الموسم الحالي يعد أكثر المواسم التي شهدت تبديلاً للمدربين في تاريخ العين بالمحترفين».

وأضاف: «المدربون الثلاثة الذين تعاقبوا على تدريب العين هذا الموسم اتفقوا بالمصادفة على النزعة الهجومية على حساب الدفاع، وهذا ما جعل شباك البنفسجي عُرضة لاستقبال كل هذا العدد الكبير من الأهداف».

وتابع: «في كرة القدم إذا أردت أن تحصل على بطولة فيجب أن تهتم أكثر بالجانب الدفاعي، أما المجازفة الهجومية فإنها غير مجدية إلا في القليل من المباريات، فالعين لا يعاني على صعيد الأفراد، خصوصاً في خط الدفاع، بقدر ما يعاني من منهجية مدربيه هذا الموسم، خصوصاً البرتغالي بيدرو إيمانويل، الذي اتبع فلسفة هجومية قد يدفع الفريق ثمنها غالياً».

وأوضح العوضي: «الاعتماد على أحمد برمان بمفرده في مركز خط الوسط المدافع أكبر خطأ يرتكبه المدرب، إذ لا أرى ضرورة لمشاركة المجري جوكاك إلى جانب محمد عبدالرحمن وبندر الأحبابي وكايو، وجميعهم عناصر يغلب على أدائهم الطابع الهجومي، ما يسبب ثغرات واضحة على دفاعاته، ظهرت في كل المباريات التي لعبها حتى الآن».

وختم: «إذا أراد العين أن يتوج بلقب الدوري وكأس رئيس الدولة عليه أن يعدل من أسلوبه وطريقة لعبه، ويعتمد على سعيد جمعة وبندر الأحبابي في الجهة اليمنى، وشيوتاني وكايو في اليسرى، وهذا الرباعي حينما يوجد معاً يظهر التحسن في طريقة لعب العين الدفاعية والهجومية على حد سواء، على عكس الزج باللاعب بندر الأحبابي في الجهة اليمني، إذ لا يستطيع اللاعب أن يجيد الدورين الهجومي والدفاعي بالكفاءة نفسها، على الرغم من اعترافنا الكامل بأن الأحبابي هو أفضل في هذا الموسم».

طباعة