أبرزها الوفاء لـ «الزعيم» والرد على المشككين

5 رسائل مستعجلة من «عموري» إلى دوري الخليج العربي

«عموري» رفض الاحتفال بعد تسجيله هدفاً بمرمى فريقه السابق. ■ تصوير: إريك أرازاس

أكّد الجزيرة تفوّقه على العين للموسم الثاني على التوالي في دوري الخليج العربي، بعدما تغلب عليه 3-1 في ختام مباريات الجولة الـ19، إذ شهد الموسم الماضي فوز الجزيرة ذهاباً 2-1، وإياباً 5-1، بينما تعادل الفريقان في لقاء الذهاب في الموسم الحالي من دون أهداف، قبل أن يتفوق الجزيرة في لقاء الإياب.

ورغم الدفعة المعنوية الكبيرة التي حصل عليها الجزيرة من هذا الفوز، إلا أن الحدث الأبرز في اللقاء كان التألق الكبير للاعب الدولي عمر عبدالرحمن، الذي وجّه خمس رسائل مستعجلة إلى دوري الخليج العربي، «الإمارات اليوم» تستعرضها على النحو التالي:

«أنا موجود»

قدّم عمر عبدالرحمن، إحدى أفضل مبارياته في الموسم الحالي، موجهاً رسالة عنوانها «أنا موجود»، بعدما تألق بشكل كبير، وكان من أهم أسباب فوز الجزيرة على العين، إذ جاءت أرقام «عموري» جيدة جداً خلال المباراة، بإحرازه الهدف الأول، وصناعته الهدف الثالث لعلي مبخوت، بينما مرر اللاعب الدولي ثلاث تمريرات حاسمة، وكان من أبرز لاعبي «فخر أبوظبي» في قيادة هجمات الفريق، وتشكيل خطورة كبيرة على مرمى العين.

الوفاء لـ «الزعيم»

أرسل «عموري» رسالة وفاء إلى ناديه السابق، العين، بعدما أحرز للمرة الأولى هدفاً في مرمى «الزعيم»، ولكن أفضل لاعب في آسيا 2016، رفض الاحتفال بالهدف واكتفى بتلقّي تهنئة لاعبي الجزيرة، بينما أكد عمر عبدالرحمن عقب المباراة، أنه لا يمكن أن ينسى فضل نادي العين عليه، مشدداً على أن «الزعيم» في قلبه دوماً.

الرد على المشككين

تلقى اللاعب الدولي العديد من الانتقادات منذ بداية الموسم بشأن مردوده مع الجزيرة، وعدم قدرته على الظهور بالمستوى المعروف عنه الذي ظهر به 10 سنوات متتالية مع العين، خصوصاً أنه عاد من إصابة قوية بقطع في الرباط الصليبي للمرة الثالثة في مسيرته، ولكن «عموري» أظهر من خلال مردوده في مباراة الفريق أول من أمس، أنه استعاد الكثير من مستواه.

تعزيز الصدارة

تلقى متصدر لائحة ترتيب الدوري، شباب الأهلي رسالة سعيدة، جاءت في توقيت رائع بالنسبة إلى «فرسان دبي» الذي عزز صدارته وأعاد الفارق مع العين إلى ست نقاط، في الوقت الذي كان يمر فيه شباب الأهلي بأصعب فتراته في الموسم الحالي، بخسارة العديد من النقاط منذ بداية الدور الثاني، ما أسهم في الاستغناء عن خدمات المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، وتعيين الإسباني جيرارد زارغوسا، الذي بدأ مهمته مع الفريق بالفوز على عجمان بخمسة أهداف مقابل هدفين، قبل أن يحصل على هدية ثمينة من الجزيرة بعرقلة «الزعيم».

أمل المنافسة

أسهم عمر عبدالرحمن في منح رسالة أمل لثلاثة أندية للمنافسة على لقب الدوري، أو على أقل تقدير احتلال المركز الثاني، إذ يتقدمهم فريقه، الجزيرة، الذي رفع رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثالث، وقلص الفارق مع العين إلى نقطة واحدة، بينما يتصدر شباب الأهلي، لائحة الترتيب برصيد 43 نقطة، في المقابل حصل كل من الشارقة والوحدة على دفعة معنوية قوية، بتعثر «الزعيم»، إذ يمتلك كل منهما في رصيده 35 نقطة.


- عمر عبدالرحمن تألق في مباراة الجزيرة أمام العين، وسجل هدفاً.

طباعة