طوارئ في سان جرمان بعد الاشتباه في إصابة مبابي بـ «كورونا»

    نجم سان جرمان كيليان مبابي. أ.ف.ب

    عاش نادي باريس سان جرمان ساعات عصيبة، أول من أمس، بحسب الخبر الذي نقلته صحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية المتخصصة، حيث كشفت عن أن ثاني أغلى لاعب في العالم، نجم الفريق الفرنسي كيليان مبابي، خضع لفحوص الكشف عن فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، بعد أن أصيب بالتهاب في الحلق، وارتفعت درجة حرارته خلال اليومين الماضيين.

    وكانت الخشية أكبر لدى سان جرمان، لأن ذلك حصل قبل ساعات من مواجهة دورتموند في إياب ثمن نهائي أبطال أوروبا، والتي جرت أمس.

    وفي ظل المخاوف من تفشي الفيروس بفرنسا ومعظم بلدان العالم حالياً، لم يتأخر النادي الباريسي في اتخاذ الاحتياطات اللازمة تجاه اللاعب، قبل أن تأتي نتائج الفحص سلبية وليتنفس مسؤولو النادي الصعداء، إذ تبين أن الامر يتعلق بالتهاب خفيف في اللوزتين، وأن لا علاقة له بفيروس كورونا، لكن قبل ذلك كان قد تم عزل اللاعب عن المحيطين به، وعن بقية زملائه في الفريق.

    مبابي أصيب بالتهاب خفيف بالحلق، وفحوص «كورونا» جاءت سلبية.

    طباعة