ريجيكامب: لدينا لاعبون قادرون على تعويض غياب سواريز وغالفاو وصالح

مدرب الوصل ريجيكامب. تصوير: إريك أرازاس

قال مدرب الوصل، الروماني لورينت ريجيكامب، إن فريقه سيواجه الظفرة غداً في دوري الخليج العربي ضمن الجولة 18، والأخير في قمة مستواه، ويعيش أفضل فتراته، مشدداً على أهمية أن يظهر «الأصفر» بمستوى جيد، وأن يتجنب لاعبوه الأخطاء القاتلة.

وقال في المؤتمر الصحافي: «نحن جاهزون، ونحاول أن نعالج مشكلة إصابة البرازيلي ويلتون سواريز، كما أن البرازيلي لوكاس غالفاو وعلي صالح سيغيبان بسبب حصولهما على الإنذار الثاني في المباراة الماضية، ورغم هذه الغيابات فإنه لدينا اللاعبون القادرون على تعويض الغيابات».

وقال إنهم مطالبون بالتركيز العالي والشديد أمام الظفرة، الذي يلعب بطريقة منظمة، ويحرز العديد من الأهداف في مختلف المباريات. وتحدث عن بداية الوصل السلبية في الدور الثاني، وقال: «الوضع مختلف عن الدور الأول، وبشكل عام في كرة القدم لا يمكن توقع ما يمكن أن تحدث، أو نحدد الفريق الذي سيحقق الفوز، يجب أن نقدم كل ما لدينا، ولكن لا يمكن أن نقدم وعوداً بأننا سنحقق الفوز، فقط يجب أن نلعب بكل طاقتنا، لذلك كرة القدم ممتعة، والنتيجة لا يمكن معرفتها مسبقاً».

ورداً على سؤال حول أن الوصل لعب بشكل أفضل عندما أكمل مباراة الشارقة بـ10 لاعبين، بعد طرد علي صالح، قال: «عندما لعبنا أمام الشارقة، ونحن بـ10 لاعبين، قدمنا مباراة جيدة، وأحرزنا هدفاً، وكان سبب الخسارة أننا تلقينا هدفين في ثلاث أو أربع دقائق بسبب أخطاء لم يكن يجب أن نرتكبها، كما أنه كانت لدينا فرصة خطرة عن طريق حبوش صالح لم نستغلها».

وتابع: «مردودنا بالفعل كان أفضل عندما لعبنا بـ10 لاعبين، خصوصاً أن البعض توقع أن نخسر بنتيجة كبيرة». وختم تصريحاته بقوله إنه: «يجب أن نعمل على تحسين أداء الفريق عندما نفقد الكرة، وعلى مستوى الدفاع، وحاولنا أن نفعل ذلك خلال التدريبات، وهذه هي الطريقة التي يجب أن نعمل بها، حتى نقلل نسبة الأخطاء التي نرتكبها خلال المباريات».

يستغرب مدرب الوصل قدرة فريقه على تقديم مباراة قوية، حينما يلعب بـ10 لاعبين فقط.

طباعة