قال إن انتقاله إلى «الفهود» فرصة لاستعادة مستواه

    تريش: السيارات الفارهة جذبتني إلى دبي.. ولم أنضم إلى الوصل من أجل المال

    صورة

    قال لاعب الوصل، الألماني كريستيان تريش، إنه يشعر بالسعادة بسبب قرار انضمامه إلى الفريق، وكونه أول لاعب ألماني يلعب في الإمارات، لافتاً إلى أن «السيارات الفارهة جذبت انتباهي إلى دبي، إذ إنها أبرز شيء لاحظته خلال أيامي الأولى»، مشيراً خلال حوار له مع صحيفة «سبورت 1» الألمانية: «لم ألتحق بالوصل من أجل المال».

    وأضاف: «هناك الكثير من السيارات الفارهة، والسيارات فائقة السرعة التي تعد جزءاً من الحياة اليومية هنا في دبي، ورغم أنني لم أتحرك كثيراً في المدينة، لكن من الأيام الأولى يتضح أن هذه هي الحياة الطبيعية»، وأضاف: «المنزل الذي نقطن به أمام البحر مباشرة، والطقس جيد جداً في هذا التوقيت من العام، لكن رغم ذلك لم يلعب المال دوراً أساسياً في موافقتي على الانتقال إلى الوصل».

    وتابع: «لو كان الأمر متاحاً بالنسبة لي أن أذهب إلى مكان آخر قد أوافق، لكن بالطبع لا يمكن أن أنفي أن العرض المادي كان مربحاً بشكل جيد».

    وتحدث عن إمكانات نادي الوصل، وقال: «الأمر لا يختلف عن أي فريق آخر، بالتأكيد هناك ميزانية ثابتة تتحرك من خلالها إدارة النادي، ولا يوجد أي اختلاف في الأجواء داخل الفريق».

    ورداً على سؤال حول لعبه تحت قيادة المدرب الروماني، لورينت ريجيكامب، الذي سبق له اللعب في الدوري الألماني مع أندية إنيرجي كوتبوس وأخن وكايزرسلاوترن، قال: «انطباعي جيد عن ريجيكامب، وأتمنى أن أظهر بشكل جيد مع الفريق».

    وأشار تريش إلى أن البرازيلي، لوكاس غالفاو، لعب دوراً مهماً في انتقاله إلى الوصل، وقال: «غالفاو انتقل من إنغولشتات إلى الوصل، بعد هبوط الفريق الألماني إلى دوري الدرجة الثالثة، وعدم رغبة اللاعب البرازيلي في البقاء، وعندما اتصل بي غالفاو وقال لي إن الوصل يسعى إلى التعاقد مع لاعب في خط الوسط، أبديت ترحيبي قبل أن يتفاوض النادي مع وكيل أعمالي وأوافق على العرض».

    وأكد اللاعب الدولي السابق أن زوجته وأطفاله سعداء جداً في دبي، وأضاف: «الأسرة لديها شغف كبير بشأن الأشهر المقبلة التي سنعيشها في دبي، خصوصاً أنها حياة جديدة بالنسبة لنا، كما سنتعرف إلى أشخاص جدد، إنها مغامرة حقيقية، ونحن نقدر جودة الحياة هنا في دبي، إذ إنني في بداية الأمر كنت أسكن في فندق، وبالتأكيد الحياة في الفنادق جيدة لكن ليس لفترة طويلة، وإنما من الأفضل السكن في منزل خاص».

    وختم كريستيان تريش تصريحاته بالحديث عن تجربته مع إنغولشتات الألماني، وقال: «منذ انضمامي إلى الفريق في 2017 كانت الأمور تسير بشكل جيد، لكن كان لدي خيبة أمل بعد إصابتي بقطع في الرباط الصليبي، وفكرت بالفعل في أن مسيرتي مع كرة القدم انتهت، خصوصاً مع هبوط الفريق وانتهاء عقدي، لكن أرى أن انتقالي إلى الوصل فرصة جيدة لاستعادة مستواي، وأتمنى أن تكون تجربة ناجحة».


    - سعيد كوني أول ألماني يلعب في الإمارات.

    - أسرتي لديها شغف كبير بشأن الأشهر المقبلة التي سنعيشها في دبي.

    - تعرض تريش في 2017 إلى إصابة خطرة بقطع في الرباط الصليبي كادت تنهي مسيرته الكروية.

    طباعة