قطع المرحلة الأولى لمسافة 127 كيلومتراً

    4 ثوانٍ تتوّج راشد إبراهيم بطلاً لسباق السلم للدراجات الهوائية

    صورة

    فاز راشد محمد إبراهيم، عضو فريق «تريك دبي توب لاين»، بلقب السباق الأول لبطولة السلم للدراجات الهوائية، الذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ونظمه مكتب سموه لـ«المشتريات والتمويل»، والبالغ مجموع جوائزه المالية مليون درهم، ويعد الأغلى في العالم لفئة الهواة. وقطع راشد محمد إبراهيم مسافة السباق البالغة 127 كيلومتراً، وأقيم في منطقة السلم بمحمية المرموم الطبيعية، في زمن بلغ 3:13:17 ساعات، وحل في المركز الثاني أحمد عبيد المري، من فريق «تريك دبي توب لاين»، بفارق أربع ثوانٍ فقط، وبزمن قدره 3:13:21 ساعات، فيما جاء في المركز الثالث ياسر جمعة البلوشي، عضو فريق شرطة دبي، مسجلاً زمن قدره 3:13:27 ساعات.

    وشارك في السباق 62 دراجاً يمثلون ستة فرق، بواقع: خمسة دراجين من شرطة دبي، وأربعة من فريق الوثبة، و14 من فريق إس إس، وتسعة من فريق ربدان، وخمسة من فريق تورك، و12 من فريق «تريك دبي توب لاين»، و15 دراجاً آخرين يشاركون بصورة فردية.

    وتتضمن البطولة أربعة سباقات، من بينها ثلاثة لفئة الرجال، وواحد للسيدات، بمجموع جوائز إجمالية يصل إلى ثلاثة ملايين درهم.

    وستتواصل بطولة السلم في يناير المقبل بإقامة السباق الثاني، على أن يقام السباق الثالث خلال فبراير المقبل، فيما سيتم لاحقاً الإعلان عن تفاصيل سباق السيدات.

    وعقب انتهاء السباق، قام الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (المشتريات والتمويل)، رئيس اللجنة المنظمة لبطولة السلم، عمير جمعة الفلاسي، بتتويج الفائزين في سباق الفردي، إضافة إلى فريق «تريك دبي توب لاين»، المتوج بلقب الفرق.

    وتوجه الفلاسي بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتوجيهاته ورعاية سموه للبطولة.

    وقال في تصريحات صحافية إن «المستويات التي قدمها المشاركون الهواة في السباق الأول قد أصبحت قريبة من الدراجين المحترفين، ما يؤكد جديتهم، وتحقيق الهدف الذي أطلقت من أجله السباقات الثلاثة».

    مثنياً على الجهود الكبيرة التي بذلها الدراجون خلال السباق، في ظل السرعة العالية للرياح، وتعاملهم الاحترافي في المضمار، بما أسهم في تقديم لوحة تنافسية مميزة من كل النواحي.

    وأضاف الفلاسي: «نهدف من هذه البطولة التي تحولت إلى حدث سنوي ينتظره الجميع، إلى الإسهام في الارتقاء برياضة الدراجات الهوائية، وتحفيز مختلف فئات المجتمع على المشاركة فيها، والاستفادة من ممارستها، كونها أكثر الرياضات تأثيراً في البناء الجسدي وصحة وحيوية الممارسين».

    وتابع: «كان الهدف من إطلاق بطولة السلم للدراجات الهوائية نشر ثقافة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية بين الشباب، والآن بعد أربع سنوات جاءت النتائج مبهرة على كل النواحي، خصوصاً على صعيد المشاركة، وانتشار فرق الدراجات في مختلف مناطق الدولة، ما يؤكد أننا نسير على النهج الذي رسمه لنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي».

    راشد: الاستعداد بدأ قبل عام

    كشف البطل الفائز بالسباق الأول لبطولة السلم للدراجات الهوائية، راشد محمد إبراهيم، أن استعداداته لهذا السباق بدأت منذ عام للفوز باللقب، بعد أن حل ثانياً في نسختين سابقتين.

    وقال: «سافرت برفقة فريق (تريك دبي توب لاين) لإقامة معسكر خارجي، وكانت فترات التدريب اليومي تراوح بين ثلاث وأربع ساعات، بعدما أصبحت هذه البطولة من أهم سباقات الدراجات الهوائية بالنسبة لنا كدراجين هواة». وأضاف أن «مراحل السباق جميعها كانت صعبة، ولم تكن هناك مرحلة سهلة طوال الـ127 كيلومتراً، ووصولي إلى خط النهاية كمتصدر لم يكن نظير عمل فردي قمت به، بل كان عملاً جماعياً من فريق (تريك دبي توب لاين)».


    - شارك في السباق

    62 دراجاً يمثلون

    6 فرق.

     

    طباعة