6 أندية ترفض «عمومية الشطرنج» وتطالب بالتحقيق في الاستقالات الجماعية

    المجتمعون تحفظوا على ضم أندية جديدة كعضوية عاملة دون اتخاذ الإجراءات القانونية. من المصدر

    رفضت ستة أندية دعوة اتحاد الشطرنج لعقد جمعية عمومية غير عادية، لانتخاب أعضاء جدد لاستكمال تشكيل مجلس الإدارة، بعد أن تقدم خمسة أعضاء في وقت سابق باستقالاتهم من مناصبهم.

    وكان كل من نائب رئيس الاتحاد عبدالعزيز خوري، والأمين العام المساعد مهدي عبدالرحيم، وأعضاء مجلس الإدارة طارق خوري وهشام الطاهر وعبدالله عبدالرحمن، قد تقدموا باستقالاتهم من مناصبهم قبل شهرين، دون الإعلان عن الأسباب.

    واجتمعت أندية أبوظبي ودبي وعجمان والعين، ونادي دبي لأصحاب الهمم، ونادي فتيات رأس الخيمة للشطرنج، على هامش بطولة كأس رئيس الدولة للشطرنج، لدراسة دعوة اتحاد اللعبة لدعوة الجمعية العمومية غير العادية، ومدى قانونيتها.

    وقال بيان صادر بعد الاجتماع إن الأندية رفضت بشكل كامل تلبية الدعوة لعقد الجمعية العمومية، التي وصلتها في وقت سابق من قبل الاتحاد.

    وأضاف البيان أن «الأندية الستة تحفظت على ضم أندية جديدة كعضوية عاملة دون اتخاذ الإجراءات القانونية الصحيحة، بالمخالفة لمواد وبنود اللائحة التنفيذية للاتحادات الرياضية الصادرة في عام 2014».

    وأشار البيان: «شدد المجتمعون على عقد جمعية عمومية غير عادية للتحقيق في أسباب الاستقالات التي تقدم بها أعضاء المجلس، ورفعت مذكرة للأمين العام للهيئة العامة للرياضة بالمطالب التي اتخذتها خلال الاجتماع».

    طباعة