«فرسان دبي» يسعى إلى تأكيد تفوّقه على «الإمبراطور»

    الوصل يستنجد بليما لإيقاف خماسيات شباب الأهلي

    شباب الأهلي فاز على الوصل 5-1 في ربع نهائي كأس الخليج العربي. تصوير: أسامة أبوغانم

    يأمل الوصل أن يواصل البرازيلي فابيو ليما تألقه ليساعد «الإمبراطور» على التخلص من أفضلية شباب الأهلي، عندما يلتقي الفريقان، الساعة 8:30 من مساء اليوم على استاد راشد، في ختام مباريات الجولة التاسعة من دوري الخليج العربي، إذ يحتل «فرسان دبي» المركز الثاني في لائحة الترتيب برصيد 19 نقطة، بينما يمتلك «الفهود» رصيد 11 نقطة.

    ويراهن الوصل على مواصلة ليما تألقه بعدما أحرز تسعة أهداف في آخر ثماني مباريات لعبها «الإمبراطور» في الدوري وكأس الخليج العربي، إذ يواجه الفريق، شباب الأهلي مجدداً، بعد 10 أيام من مباراة الفريقين في ربع نهائي كأس الخليج العربي، التي انتهت بفوز «فرسان دبي» بخمسة أهداف مقابل هدف.

    ويسعى «الأصفر» إلى التخلص من عقدة شباب الأهلي، التي ارتبطت بالرقم 5، بعدما فاز «فرسان دبي» في آخر خمس مباريات جمعت الفريقين، بينما حقق شباب الأهلي الفوز بخمسة أهداف مقابل هدف مرتين، إذ يراهن الوصل على الصحوة التي يعيشها الفريق في الجولات الأربع الماضية، بفوزه على الظفرة وحتا والفجيرة والتعادل مع الوحدة، بينما كانت آخر خسارة تكبدها «الفهود» منذ ما يقارب شهرين، أمام الشارقة في 19 أكتوبر الماضي.

    ولا تقتصر طموحات الوصل على إيقاف تفوق شباب الأهلي، وإنما يسعى، إلى التخلص من عقدة مدربه السابق، الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، الذي منذ انتقاله لتدريب «فرسان دبي» في الموسم الماضي، حقق الفوز على الوصل في جميع المواجهات التي جمعت الفريقين، بالفوز في الموسم الماضي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وأربعة أهداف مقابل هدفين في الدوري، بينما حقق الفوز مرتين بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف في نصف نهائي كأس رئيس الدولة الموسم الماضي، وأخيراً في ربع نهائي كأس الخليج العربي منذ 10 أيام.

    والمفارقة أن آخر فوز حققه الوصل على شباب الأهلي كان 29 أبريل 2018، بهدف دون رد، أحرزه لاعب «فرسان دبي»، حالياً، عبدالله النقبي، الذي لعب لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة في صفوف «الإمبراطور»، قبل أن ينتقل إلى شباب الأهلي في الموسم الماضي.

    من جهته، يسعى شباب الأهلي إلى الفوز الرابع على التوالي في الدوري، بعدما عوض الفريق خسارته في الجولة الخامسة أمام النصر بهدف دون رد، وحقق الفوز على كل من عجمان والظفرة والوحدة، ليضغط «فرسان دبي» على المتصدر الشارقة، ويقلص الفارق إلى نقطة واحدة، قبل مواجهة «الملك» أمام النصر.

    ويعيش شباب الأهلي أفضل فتراته في الموسم الحالي، خصوصاً مع التحسن الكبير في مستوى خط الهجوم، الذي أحرز تسعة أهداف في آخر مباراتين، بواقع خمسة أهداف في مرمى الوصل، وأربعة أهداف في مرمى الوحدة، بينما يراهن المدرب الأرجنتيني أروابارينا على الصلابة الدفاعية التي يتمتع بها صاحب الأرض، بدخول مرماه ثلاثة أهداف فقط في ثماني مباريات، كأقوى خط دفاع في الدوري.

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة