المدرب الهولندي أكد أن فريقه واجه الضغط الهجومي للمنافس بطريقة ذكية

أداء الجزيرة الدفاعي يُبهر «كايزر» أكثر من رباعية الوحدة

لاعب الوحدة شانغ ريم في صراع على الكرة مع محمد فوزي. تصوير: إريك أرازاس

أثنى مدرب الجزيرة، الهولندي مارسيل كايزر، على الأداء الدفاعي الذي قدمه فريقه أمام الوحدة، أول من أمس، في ربع نهائي كأس الخليج العربي لكرة القدم، وتمكنه من الحفاظ على شباكه نظيفة دون أن تهتز بأي أهداف.

وقال كايزر في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: «أكثر ما أسعدني في لقاء الوحدة، هو قوة الأداء الدفاعي لنا، فقبل أن نسجل الأهداف الأربعة، لعب الفريق بشكل جيد في الخط الخلفي دون أن نرتكب أي أخطاء، في الشوط الثاني واجهنا الضغط الهجومي الذي كان متوقعاً من جانب الوحدة بطريقة ذكية، أغلقنا المساحات بصورة جيدة، واعتمدنا على المرتدات ونجحنا من خلالها في أن نصنع العديد من الفرص الخطيرة وسجلنا هدفاً منها».

وأشار: «حينما تُسجل هدفاً في مباراة مثل الديربي، تكون الأمور قد أصبحت سهلة، لكن أن تنهي الشوط الأول متقدما بثلاثة أهداف، فهذا يؤكد أنه كان هناك إبداعاً في الهجوم واستغلال أمثل للفرص».

وأوضح المدرب الهولندي أن «تغلبنا على الصعوبات التي عاناها الفريق قبل اللقاء، سواء بإرهاق اللاعبين الدوليين، أو عودة بعض اللاعبين من الإصابة، إذ لم يتدربوا كمجموعة إلا قبل مواجهة الوحدة بـ48 ساعة فقط، ورغم ذلك رسمنا طريقنا في المباراة للدفع بالدوليين على مراحل، لقد وضعنا علي مبخوت على مقاعد البدلاء، وكان مخططاً أن يشارك في نهاية اللقاء لتفادي المزيد من الإرهاق بعد عودته من المشاركة في كأس الخليج».

وحول ضغط المباريات في الفترة المقبلة بعد عودة الدوري، قال: «نعلم أن لدينا ما بين ثماني وتسع مباريات في الدوري وكأس رئيس الدولة، وسنعمل بالتأكيد على إشراك اللاعبين الأثر جهوزية فنياً، ونملك عناصر كثيرة نستطيع من خلالها أن نتغلب على ضغط المباريات».


خيمينيز: أهدينا الفوز للجزيرة

قدّم مدرب الوحدة الإسباني، مانويل خيمينيز، اعتذاره إلى جماهير العنابي بعد الخسارة الكبيرة التي تعرض لها فريقه أمام الجزيرة، مشدداً على أن فريقه هو من قدم الفوز للمنافس، عندما سمح باستقبال ثلاثة أهداف خلال أربع دقائق فقط.

وقال في تصريحات صحافية: «هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها فريقاً يستقبل هذه الأهداف في هذا التوقيت الصعب، صحيح أننا واجهنا منافساً قوياً يمكنه الفوز على أي فريق، لكن أعتقد أننا من أهديناهم تلك النتيجة، لقد كان بحق يوم سيئاً بالنسبة لنا».

وأضاف: «لو عدنا إلى مجريات اللقاء سنجد أن الجزيرة لم يكن له أي تأثير كبير خلال الدقائق الـ30 الأولى من المباراة، حتي وقع الخطأ من جانب المدافع تشانغ ليم، لكن خطأ مثل هذا لا يجب أن يفتح باب الخسارة بهذا الشكل، اللاعبون والجهاز الفني، يتحملون المسؤولية، وأنا في مقدمتهم».

وحول تعليقه على قرار الحكم، عمار الجنيبي، بإلغاء هدف طحنون الزعابي، قال: «الهدف الذي ألغاه الحكم ليس له تفسير، لو تم قبول هذا الهدف لكان من الممكن أن تتغير أشياء كثيرة في المباراة، لكني في الأخير لا أستطيع توجيه اللوم للحكم على خسارتنا، أو أحمّله مسؤوليتها».

طباعة