مدرب الوصل: لا أحب الهزيمة بهذه النتيجة

ريجيكامب يخسر بالخمسة 6 مرات في 270 يوماً

صورة

ثبّت شباب الأهلي العقدة لفريق الوصل في مبارياتهما، إذ ألحق بـ«الفهود» خسارة قاسية في ربع نهائي كأس الخليج العربي أول من أمس، بـ5-1. وسجل الوصل بهذه النتيجة رقماً قياسياً سلبياً وتاريخياً في أقل من عام، تحت قيادة المدرب الروماني لورينت ريجيكامب، حيث تعتبر هذه سادس مباراة لريجيكامب في 270 يوماً يخسرها بالخمسة.

وودّع الوصل المسابقة بطريقة مخيبة خصوصاً بعد أن تحسنت نتائجه في الفترة الأخيرة، في المقابل بلغ شباب الأهلي نصف النهائي حيث سيلاقي الجزيرة.

وجاءت الهزائم الست لـ«الأصفر»، منذ أن تولى ريجيكامب تدريبه في يناير الماضي، بداية أمام الزوراء العراقي في أبطال آسيا بخمسة أهداف دون رد في 11 مارس، قبل أن يخسر مجدداً بعد خمسة أيام فقط، بخمسة أهداف مقابل هدف أمام شباب الأهلي في نصف نهائي كأس رئيس الدولة في 16 مارس.

وتكرّرت الهزائم بالخمسة في مايو، عندما خسر الوصل أمام العين بخمسة أهداف مقابل هدف في الجولة 25 من دوري الخليج العربي في 15 مايو، وبالنتيجة نفسها خسر مجدداً أمام الزوراء العراقي بأبطال آسيا في زعبيل في 21 مايو.

أمّا الموسم الجاري، فشهد خسارة الوصل بخمسة أهداف مقابل هدف في عقر داره في دوري الخليج العربي، أمام حامل اللقب الشارقة، في 19 أكتوبر الماضي، وأخيراً تلقى هزيمة جديدة بالنتيجة نفسها من شباب الأهلي أول من أمس.

ولم تقتصر سلبيات الوصل على الخسارة بنتيجة كبيرة، لكن بات أمام سابقة تاريخية، وهي خروجه من المنافسة على جميع المسابقات بعد مرور ثلاثة أشهر فقط من بداية الموسم، حيث ودع كأس محمد السادس من دور الـ16 بعد الخسارة أمام الاتحاد السعودي بأربعة أهداف مقابل هدف في مجموع المباراتين، كما ابتعد عن المنافسة على لقب الدوري، قبل أن يودّع كأس الخليج العربي، وتتبقى له مسابقة وحيدة هي كأس رئيس الدولة.

في المقابل، رسخ مدرب شباب الأهلي الأرجنتيني أروابارينا تفوقه التاريخي على فريقه السابق، بعد أن فاز عليه للمرة الرابعة على التوالي، بعدما كان فاز «الفاسكو» في الموسم الماضي في ثلاث مباريات، بنتائج 3-2 و4-2 في الدوري و5-1 في كأس رئيس الدولة.

وقال ريجيكامب في المؤتمر الصحافي بعد الخسارة: «الهدف الثاني لشباب الأهلي كان نقطة التحول، إذ فتح مساحات أمام مهاجميه». وتابع: «بدلاء شباب الأهلي أحدثوا الفارق في المباراة، بينما افتقد الوصل عدداً من اللاعبين البارزين، مثل علي سالمين والبرازيلي ويلتون سواريز وعلي صالح».

وأضاف: «لا أحب الهزيمة بهذه النتيجة، وسنعقد اجتماعاً لمناقشة أسباب الخسارة».


هزائم الوصل بـ«الخمسة» مع ريجيكامب:

الزوراء 5-صفر (11 مارس).

شباب الأهلي 5-1 (16 مارس).

العين 5-1 (15 مايو).

الزوراء 5-1 (21 مايو).

الشارقة 5-1 (19 أكتوبر).

شباب الأهلي 5-1 (6 ديسمبر).

أروابارينا: سننافس على كل الألقاب

قال مدرب شباب الأهلي، أروابارينا إن فريقه التزم بالتعليمات، وكذلك ظهر اللاعبون الشباب بمستوى مميز. وتابع في تصريح صحافي: «سننافس على كل الألقاب هذا الموسم». وأضاف: «اللاعبون الشباب هم أبرز مميزات المباراة، إذ إننا على سبيل المثال دفعنا بحارب سهيل البالغ 17 عاماً، إضافة إلى أكثر من لاعب أثبتوا وجودهم في الفترة الماضية».

طباعة