خسر بالنتيجة نفسها ذهاباً وإياباً في البطولة العربية

    الجزيرة يودّع كأس محمد السادس على يد «الدراويش»

    الجزيرة تأثر بغياب الدوليين في لقاء أمس. تصوير: إريك أرازاس

    ودّع فريق الجزيرة مسابقة كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال لكرة القدم، بعد أن عجز عن تحقيق «الريمونتادا»، وخسر بهدفين نظيفين في مواجهة ضيفه فريق الإسماعيلي المصري، ضمن إياب الدور ثُمن النهائي للمسابقة، التي أقيمت، مساء أمس، على استاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي، ليكون «فخر أبوظبي» آخر الأندية الإماراتية التي تودع البطولة العربية بعد أن سبقه فريق الوصل.

    وكان فريق الجزيرة، الذي خسر ذهاباً في مدينة الإسماعيلية بالنتيجة نفسها (2-صفر)، في حاجة إلى الفوز بثلاثية نظيفة في مباراة الإياب، حتى يتمكن من اللحاق بركب المتأهلين إلى ربع النهائي، لكنّ لاعبيه فشلوا في استغلال الفرص التي حصلوا عليها على مدار شوطي اللقاء، بينما استقبلت شباكهم هدفين في وقت متأخر من اللقاء، وتحديداً في الدقيقة 87 بوساطة العراقي همام طارق، وفي الدقيقة 90+4 عبر حازم مرسي.

    وبدا واضحاً على «فخر أبوظبي» التأثر بغياب لاعبيه الدوليين، إذ غاب عن اللقاء سالم راشد، علي خصيف، خليفة الحمادي، عبدالله رمضان، محمد العطاس، علي مبخوت وخلفان مبارك، لوجودهم في قائمة المنتخب، بينما فقد الفريق خدمات عمر عبدالرحمن وسلطان الغافري والمغربي مراد بتنا بداعي الإصابة، ولم يكمل البرازيلي كينو اللقاء.

    وتألق حارس الجزيرة، عادل أبوبكر، بعد أن منح فريقه «قبلة الحياة» في الدقيقة السادسة، حينما تصدى لركة جزاء سددها اللاعب محمود عبدالجليل، بعد أن توجه للجهة اليمنى ليبقي على آمال فريقه في التأهل قائمة. وألغى حكم المباراة، المغربي رضوان جيد، هدفاً سجله لاعب الجزيرة، الجنوب إفريقي سيريرو، في الدقيقة 28 بداعي التسلل. لكن الإسماعيلي فاجأ الجزيرة بهدفين متأخرين، سجلهما العراقي همام طارق وحازم مرسي.


    الجزيرة لحق بالوصل وغادر المسابقة من دور الـ16.

    طباعة