الجزيرة يهزم الظفرة في «توقيت قاتل».. وشباب الأهلي يضيف «نقطة»

    «ضربة جزاء» تبعثر أوراق التأهل في كأس الخليج العربي

    صورة

    أحال الجزيرة والظفرة أوراق تأهلهما لدور الثمانية من كأس الخليج العربي، إلى الجولة السابعة والأخيرة، المقررة يومي 28 و30 الجاري، بعد فوز «فخر أبوظبي» بالمواجهة التي جمعتهما، أمس، على استاد محمد بن زايد، بهدف دون مقابل، ضمن المجموعة الأولى من المسابقة.

    وانتظر الجزيرة حتى الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع، ليسجل هدف المباراة الوحيد من ضربة جزاء عن طريق الصربي ميلوسي كوسانوفيتش، إثر عرقلة تعرض لها مراد باتنا داخل الصندوق، لتتبعثر أوراق التأهل في المجموعة التي ضمن فيها شباب الأهلي والعين العبور للدور الثاني، بانتظار تحديد هوية الفريقين الآخرين.

    ورفع الجزيرة رصيده إلى سبع نقاط، وتقدم إلى المركز الثالث، بفارق المواجهات المباشرة عن الظفرة، صاحب المركز الرابع.

    وسيضمن الجزيرة حجز إحدى البطاقات الأربع المؤهلة، في حال فوزه أو حتى تعادله مع اتحاد كلباء بالجولة الأخيرة، فيما فرض الظفرة على نفسه مواجهة صعبة في الجولة المقبلة، حينما يستقبل النصر الذي يملك فرصة التأهل هو الآخر، بعدما بقي برصيد خمس نقاط، إذ لم يلعب في هذه الجولة، ولن يكون أمام الأخير أي بدائل سوى الفوز، فيما يحتاج الظفرة للفوز أو التعادل لحسم إحدى بطاقات التأهل.

    وفي المجموعة نفسها، أمّن شباب الأهلي تأهله للدور الثاني من البطولة، رغم تعادله السلبي مع مستضيفه خورفكان من دون أهداف، أمس، على استاد شباب الأهلي في العوير، بعد أن رفع رصيده في الصدارة برصيد 11 نقطة، متفوقاً على العين الذي ضمن هو الآخر التأهل بفارق نقطة، وإن بقيت للزعيم مباراتان سيضمن في الفوز بإحداهما الصدارة.

    وبتلك النتيجة يكون خورفكان قد ابتعد بشكل كبير عن التأهل لدور الثمانية، بعد أن رفع «النسور» رصيده إلى أربع نقاط في المركز السادس، وسيلعب في الجولة الأخيرة أمام العين.
    وسيطر شباب الأهلي على مجريات الشوط الأول، لكن دون خطورة على مرمى خورفكان، وكان أبرز لاعبي «فرسان دبي» أحمد عبدالله، الذي سدد كرتين خطرتين، تصدى لهما الحارس محمد يوسف، بينما أبرز فرصة لـ«النسور» كانت من هجمة منظمة قادها البرازيلي أنطونيو جونيور، قبل أن يلعب كرة عرضية، يرتقي لها البرازيلي بيسمارك ويضعها في المرمى، ولكن الحكم ألغى الهدف بداعي وجود دفع من لاعب خورفكان ضد سالمين خميس «40».

    وفي الشوط الثاني لم يتغير الوضع كثيراً، إذ كان شباب الأهلي الأفضل والأكثر سيطرة على وسط الملعب، لكن غياب الدقة في التمريرات أسهم في عدم اكتمال هجمات الفريق، والأمر نفسه بالنسبة لخورفكان، لتنتهي المباراة بالتعادل.
    حسابات التأهل

    ■ الجزيرة سيضمن إحدى البطاقات الأربع المؤهلة، حال فوزه أو حتى تعادله مع اتحاد كلباء.
    ■ الظفرة يحتاج إلى الفوز أو التعادل مع النصر، لحسم إحدى بطاقات التأهل.
    ■ النصر لن يكون أمامه بديل عن الفوز، من أجل التأهل.
    ■ الوصل عزز فرصته في المنافسة بعد التعادل.

    الوصل يعود من ملعب الوحدة بالتعادل

    تعادل الوحدة، المتأهل رسمياً للدور الثاني، مع ضيفه الوصل 1-1، ليرفع رصيده إلى 11 نقطة، فيما أصبح رصيد «الإمبراطور» سبع نقاط، لتتعزز فرصته في التأهل، قبل أن يلتقي عجمان بالجولة الأخيرة.

    وحضرت الإثارة والمتعة في الشوط الأول، حينما تمكن يوسف أحمد من وضع الوصل في المقدمة عند الدقيقة السادسة، بعد أكثر من محاولة قام بها الفريق الضيف للتسجيل.

    لكن الوحدة لم يستسلم للنتيجة، وتمكن عبدالله أنور من تسجيل التعادل عند الدقيقة 12، لتستمر بعدها محاولات كل فريق للتسجيل من دون جدوى.

    وأبت الإثارة أن تغيب في الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط، حينما أشهر حكم اللقاء أحمد عيسى البطاقة الصفراء الثانية للاعب الوحدة الصاعد، ماجد عبدالله، للخشونة ضد ليما.

    لكن العنابي لم تظهر عليه أي علامات للتأثر بالنقص العددي، وبدا متماسكاً في الكثير من المحاولات الهجومية التي قام بها الوصل، بل كاد أن يتقدم من هجمة مرتدة عن طريق كارليتو، لكن كرته اصطدمت بالعارضة واستقرت خارج الملعب، ليحضر التعادل للمرة الأولى في مواجهات الفريقين في كأس الخليج العربي.






     

    طباعة