ضمن استعدادات البرازيل وكوريا الجنوبية لتصفيات مونديال 2022

    أبوظبي تحتضن «راقصي السامبا» و«محاربي التايغوك».. والجنيبي حكماً للقاء

    صورة

    يستضيف استاد محمد بن زايد، في أبوظبي، اللقاء التاريخي الذي يجمع المنتخب البرازيلي ونظيره الكوري، في الخامسة والنصف عصر اليوم، في لقاء يمثل وجبة كروية دسمة لعشاق الساحرة المستديرة، في ما عيّن اتحاد الكرة طاقم تحكيم إماراتياً بقيادة الحكم الدولي عمار الجنيبي.

    ويحظى لقاء المنتخبين البرازيلي والكوري الجنوبي بشعبية واسعة في الأوساط الرياضية في الإمارات، وهو ما أكده نفاد تذاكر المباراة في أقل من 24 ساعة من طرحها في أكتوبر الماضي.

    وكان آخر لقاء ودي بين المنتخبين عام 2013 بالعاصمة الكورية الجنوبية سيؤول، في مباراة فاز حينها البرازيليون «2-صفر»، فيما بدأت مقابلاتهما في 1992 في مباراة ودية فاز حينها البرازيليون بهدف نظيف، فيما كان الانتصار الودي الوحيد الذي حققه الكوريون على البرازيليين في 1999 بهدف دون مقابل.

    وتعتبر مباراة البرازيل وكوريا الجنوبية، آخر تحضيرات منتخب السامبا لخوض تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2022 التي تنطلق مارس المقبل، فيما تمثل المباراة بالنسبة للكوريين بمثابة الاستفادة من خبرات الاحتكاك القوي، في ظل خوض منتخب كوريا ومنذ سبتمبر الماضي التصفيات المزدوجة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023، واعتلائهم صدارة المجموعة الثامنة برصيد ثماني نقاط، رغم التعادل السلبي أمام لبنان الخميس الماضي.

    ويعود مدرب المنتخب البرازيلي تيتي للظهور مجدداً في الملاعب الإماراتية، بعد أن سبق له تدريب كل من العين 2007 والوحدة 2010، وتعد الزيارة الثانية لمنتخب السامبا للإمارات، بعد غياب تسع سنوات، فيما يعاود المنتخب الكوري الجنوبي الظهور للمرة الثانية في العام الجاري، بعد أن شارك يناير الماضي في كأس آسيا التي استضافتها الدولة، وبلغ فيها الكوريون الدور ربع النهائي.

    ويتطلع منتخب السيلساو في تجربته الودية الأخيرة للعام الجاري، إلى مصالحة جمهوره، عقب فشل البرازيليين في الفوز بأي من المباريات الخمس التي خاضوها منذ فوزهم يوليو الماضي بلقب كوبا أميركا، جاء آخرها في اللقاء الودي الذي جمع السامبا أمام غريمهم التقليدي المنتخب الأرجنتيني على استاد العاصمة السعودية الرياض، الجمعة الماضي، في مباراة فاز فيها منتخب التانغو بنتيجة هدف دون رد.

    وتضم قائمة منتخب «السيلساو» العديد من اللاعبين البارزين، على رأسهم حارس المنتخب ونادي ليفربول الإنجليزي أليسون بيكر، وزميله في الفريق الإنجليزي روبيرتو فرمينيو، وفيليب كوتينيو المعار في الموسم الحالي من برشلونة الإسباني إلى بايرن ميونيخ الألماني، والقائد تياغو سيلفا لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، وغيرهم من النجوم.

    من جهة أخرى، يتسلح الشمشون الكوري بخبرات لاعبيه المحترفين في الدوريات العالمية، يتقدمهم هداف فريق توتنهام الإنجليزي سون، ولاعب فالنسيا الإسباني لي كانغ إن، والمحترف في نادي لايبزيغ الألماني هوانغ هي شان، والمهاجمين السريعين لي جاي سونغ، وكيم شين ووك.

    طاقم تحكيم إماراتي يدير المباراة

    عيّن اتحاد الكرة طاقم تحكيم إماراتياً بقيادة الحكم الدولي عمار الجنيبي، لإدارة المباراة الدولية الودية التي تجمع اليوم بين منتخبي البرازيل وكوريا الجنوبية، وذلك على استاد محمد بن زايد في نادي الجزيرة في أبوظبي.

    ويضم طاقم التحكيم الإماراتي كلاً من أحمد الراشدي وجاسم آل علي، وحمد علي يوسف حكماً رابعاً.


    مدرب البرازيل تيتي سبق له تدريب العين والوحدة.

    المباراة آخر تحضيرات «السامبا» لخوض تصفيات المونديال.

     

    طباعة