مدرب عجمان يطالب بمراجعة حقيقية لتقنية الفيديو

    الرمادي: لو طبقنا حالة خورفكان سنشاهد 15 ضربة جزاء في كل مباراة

    خورفكان سجّل التعادل على عجمان من ركلة جزاء في الدقيقة 96. تصوير: أسامة أبوغانم

    حمّل مدرب عجمان، المصري أيمن الرمادي، تقنية الفيديو مسؤولية ضياع نقطتين كانتا في متناول أقدام لاعبيه بمباراة خورفكان، التي جرت أول من أمس، في الجولة السابعة من دوري الخليج العربي، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

    وقال الرمادي في المؤتمر الصحافي: «يؤسفني القول إن حكم الساحة و(الفار) هما الوحيدان في ملعب المباراة اللذان شاهدا ضربة الجزاء، التي سجل منها خورفكان في الدقيقة 96 من عمر المباراة، لقد شاهدت الحالة قبل أن آتي إلى قاعة المؤتمر، واستمعت لآراء المحللين الذين أجمعوا على عدم صحتها».

    وأضاف: «الحالة التي احتسبها الحكم و(الفار) علينا، تحدث عشرات المرات في كل مباراة، ولو تعاملت الصافرة مع تلك الحالة بمثل ما تعاملت به معنا، سنشاهد في كل مباراة من 10 إلى 15 ضربة جزاء على الأقل».

    وتابع: «خرجت بعد المباراة بانطباع أن (الفار) بحاجة ماسة إلى المراجعة من قبل المسؤولين عن التحكيم والحكام أنفسهم، إذ لا يجب أن يتم استدعاء الحكم لإعادة النظر فيها عبر تقنية الفيديو، إلا إذا كانت نسبة الشك تزيد على 70%، في أي حالة يتم فيها إيقاف المباراة للتأكد من وجود ضربة جزاء أو غيرها من القرارات المهمة».

    وقال الرمادي إن حديثه عن الأخطاء التحكيمية لا يعني أن «الصافرة» تتعمد فوز فريق على آخر، مؤكداً إشادته بنزاهة قضاة الملاعب.

    وأكمل الرمادي بقوله: «من الإنصاف أيضاً، مثلما اعترضنا على ضربة الجزاء التي احتسبت علينا، أن نؤكد أن قرار الحكم إلغاء ضربة جزاء احتسبت لنا في الدقيقة 50، كان سليماً لأن مدافع خورفكان لم يتعمد لمس الكرة بيده.

    في المقابل، قال الرمادي إنه غير قليل من تراجع نتائج عجمان، مشيراً إلى أن الفريق قادر على تصحيح الوضع في الفترة المقبلة.


    غوران: نعاني أزمة هجوم

    قال مدرب خورفكان، الصربي غوران، إن «فريقه يعاني أزمة هجوم، كونه قدّم وجهين في مباراة عجمان، إذ لعب في الشوط الأول بصورة جيدة، على العكس من المرحلة الثانية»، وتابع في تصريحات صحافية: «خورفكان يعاني في الشق الهجومي، فنحن بالحسابات من أقل الفرق تسجيلاً للأهداف، وسنعمل بصورة مكثفة لعلاج هذه المعضلة، لكن يجب على اللاعبين أن يساعدونا في تطوير مستواهم للأفضل».

    في المقابل، رفض غوران التعليق على ركلة الجزاء التي سجل منها التعادل، وقال: «طالما أن الحكم وتقنية (الفار) قررا ذلك، فهما أدرى».

    طباعة