الوحدة يلاقي الوصل في مباراة جماهيرية ضمن الجولة الـ7 من دوري الخليج العربي

    الجزيرة يستعد للشارقة بشعار «أكون أو لا أكون»

    صورة

    بات فريق الجزيرة في أمسّ الحاجة لتحقيق الفوز في دوري الخليج العربي، خصوصاً في ظل فقدانه سبع نقاط حتى الآن، بعد مرور ست جولات، آخرها التعادل في قمة الجولة السادسة مع العين، لكن الفريق سيجد نفسه في مواجهة صعبة، وفي قمة أخرى عندما يستضيف متصدر الدوري، الشارقة خلال الجولة السابعة، التي تنطلق غداً.

    وستكون قمة الغد حاسمة بالنسبة للجزيرة وجمهوره وبشعار «أكون أو لا أكون» لإيقاف قطار الملك المتصدر، وكذلك كي لا يبتعد كثيراً عن القمة. وكان الشارقة قد نجح في مواصلة نتائجه الإيجابية بالفوز بصعوبة على الفجيرة 2-1، ليصل إلى النقطة 16، بينما ظل الجزيرة رابعاً بـ11 نقطة.

    وفي قمة أخرى، من المفترض أن تكون جماهيرية يستضيف الوحدة العائد إلى الانتصارات بتسع نقاط، فريق الوصل السابع بسبع نقاط، ويعني الفوز الكثير للوحدة، من أجل الاقتراب من فرق الصدارة.

    أما الوصل فبعد أن نجح في مصالحة جمهوره بالفوز على الظفرة وحتا، سيجد نفسه في لقاء قوي للغاية، سيكون امتحاناً لمدى قدرة الوصل على التعافي من سلسلة النتائج المخيبة في فترة سابقة. وقد يستغل مدربه الروماني ريجيكامب، معرفته السابقة بالوحدة، من أجل قيادة «الفهود» لانتصار قد يكون غالياً للغاية.

    وسيجد العين نفسه في اختبار لا يخلو من صعوبة أمام بني ياس، الذي تعرّض للهزائم في الجولات الماضية، وبات مطالباً بتصحيح الوضع، بينما يسعى العين لوقف نزف النقاط بعد خسارة نقطتين أمام الجزيرة، كما يتمنى «الزعيم» استغلال أي نتيجة لقمة الجزيرة والشارقة من أجل التقدم. لكن بني ياس اعتاد تحقيق نتائج إيجابية أمام الفرق الكبرى، آخرها الفوز 4-3 على الوحدة.

    وفي مباراة أخرى سيجد شباب الأهلي الوصيف نفسه في موقف صعب، وهو يحل ضيفاً على الظفرة الذي توقف عن الانتصارات منذ فترة، ويبحث عن تحقيق نتيجة إيجابية في الجولة السابعة. في المقابل سيسعى النصر لتأكيد الصحوة أمام كلباء، بعد أن نجح العميد في إعادة تحقيق ثلاثة انتصارات متتالية مع مدربه الجديد كرونسلاف. كما يستضيف عجمان على ملعبه خورفكان، ويواجه الفجيرة حتا.

    وأكد المحلل الرياضي ياسر سالم، لـ«الإمارات اليوم» أن قمة الجزيرة والشارقة لا يمكن أن تقبل القسمة على اثنين، وإذا كان الجزيرة يريد المنافسة على اللقب، فلا يوجد أي بديل سوى الفوز على الشارقة المتصدر.

    وقال: «الشارقة الأكثر تتويجاً، وفريق مرعب دائماً في المباريات الكبيرة، وشاهدنا ذلك من قبل، ورغم أنه لم يقدم المنتظر منه في آخر مباراتين، لكنه يبقى الأكثر استقراراً وأداء أمام الفرق الكبرى، والمباراة ستكون صعبة على الجانبين، وستظهر فيها الحلول الفردية من الفريقين مع الحذر في البداية، الشارقة أكثر هدوءاً والضغوط ستكون على الجزيرة، فلا مجال أمامه سوى الفوز، وحتى التعادل سيخدم العين وشباب الأهلي».

    مباريات الجولة 7

    الخميس:

    الظفرة - شباب الأهلي 18:00

    بني ياس - العين 18:00

    النصر - كلباء 20:45

    الجزيرة - الشارقة 20:45

    الجمعة:

    الفجيرة - حتا 18:00

    عجمان - خورفكان 18:00

    الوحدة - الوصل 20:45

    طباعة