يحتاج إلى الفوز على الاتحاد في البطولة العربية

    3 مؤشرات إيجابية تدعم موقف الوصل في جدة

    الوصل خسر أمام الاتحاد السعودي في لقاء الذهاب 1-2. أرشيفية

    يسعى الوصل إلى التأهل لربع نهائي البطولة العربية، عندما يحل ضيفاً على الاتحاد السعودي في إياب دور الـ16 من بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، في الساعة التاسعة، على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة المشعة» في جدة، بعدما كان «الإمبراطور» قد صعد إلى دور الثمانية في النسخة الماضية، بمسمى «كأس زايد للأندية الأبطال»، بتخطيه الاتحاد نفسه في دور الـ32، والأهلي المصري في ثُمن النهائي.

    ورغم خسارة «الفهود» في لقاء الذهاب على أرضه في استاد زعبيل، بهدفين مقابل هدف، إلا أن الوصل يراهن على ثلاثة مؤشرات إيجابية تدعمه في تعويض هذه الخسارة، أبرزها تحسن نتائج «الأصفر» في بطولة دوري الخليج العربي، وتحقيق الفوز في آخر مباراتين على الظفرة بثلاثة أهداف مقابل هدف، وبالنتيجة نفسها على حتا.

    أما ثاني المؤشرات الإيجابية فهو تألق البرازيلي، ويلتون سواريز، بإحرازه ثلاثة أهداف في المباراتين نفسيهما، بواقع هدفين في مرمى الظفرة، وهدف في مرمى حتا، إضافة إلى إحرازه هدف الوصل بمرمى الاتحاد في لقاء الذهاب، إذ استعاد لاعب الشارقة السابق جزءاً من مستواه الذي ظهر به مع «الملك» في الموسم الماضي، وأسهم في فوز الفريق بلقب دوري الخليج العربي.

    أما المؤشر الثالث فهو التراجع الكبير في النتائج الذي يعانيه الاتحاد السعودي في الفترة الماضية، إذ خسر «الإتي» آخر أربع مباريات خاضها في الدوري السعودي، أمام الحزم 1-2، والوحدة بهدف دون رد، وأبها 1-2، وفي «الديربي» أمام الأهلي 1-2، ليتراجع «النمور» إلى المركز الـ13 في لائحة ترتيب الدوري السعودي.

    ورغم فوز الاتحاد على الوصل في لقاء الذهاب بزعبيل، بهدفين مقابل هدف، إلا أن «الإمبراطور» قدم مباراة قوية، وكان الأفضل خلال اللقاء، إذ أحرز «النمور» هدف الفوز في الوقت القاتل، عن طريق لاعب الجزيرة السابق، البرازيلي رومارينيو، الذي أحرز أيضاً الهدف الأول.

    ويحتاج الوصل إلى الفوز بفارق هدفين حتى يضمن التأهل إلى ربع نهائي البطولة العربية، أو الفوز بنتيجة أكبر من لقاء الذهاب، بينما ستكون نتيجة التعادل أو الخسارة في مصلحة الاتحاد السعودي.

    ويراهن «الإمبراطور» على تاريخه الرائع أمام الاتحاد السعودي، إذ إنه تاريخياً لم يخسر في جدة، بفوزه في بطولة الأندية العربية لأبطال الدوري في 1998 على «النمور» بهدف دون رد، بينما تعادل الفريقان في ذهاب دور الـ16 من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال في الموسم الماضي بهدف لكل فريق.

    طباعة