خالد عبيد: المواجهات المباشرة ستحدد هوية البطل.. والجمهور يؤكد:

    العين منافس قوي في لقب الدوري

    خرجت الجولة السادسة من دوري الخليج العربي، التي اختتمت أول من أمس، متوسطة المستوى الفني، وانتهت بصدارة مستمرة للشارقة، وفوز مستحق لشباب الأهلي عاد به إلى الوصافة، واستمرار تعرقل الفرق المنافسة بتعادل العين والجزيرة، ومطاردة رائعة من النصر والوحدة والوصل، الفرق التي كانت قد أعلنت عن نفسها في بداية الدوري منافسة في اللقب، لكنها تعثرت قبل أن تستعيد نشاطها.

    جولة جديدة أثبت فيها فريق الشارقة أنه الأجهز والمستعد للفوز باللقب، حتى إن كان بعيداً عن مستواه، لكنه يفوز ويجمع النقاط ولو عن طريق النيران الصديقة وهو ما حدث في مباراة الفجيرة، ليستغل الملك الظروف ويصل إلى ثلاث نقاط عن أقرب منافسيه شباب الأهلي والعين.

    الجزيرة أصبح لغزاً حقيقياً، ففريق بهذا الكم من النجوم يفقد سبع نقاط في أول ست جولات بالتأكيد أمر صعب، لكنه لايزال في المنافسة باللقب، إذ يبتعد فقط بفارق خمس نقاط عن المتصدر، ونقطتين عن شباب الأهلي والعين، ومع فوز النصر والوحدة والوصل، أصبحت البطولة على صفيح ساخن، وستحدد المواجهات المباشرة بين هذه الفرق هوية البطل، وستشهد الجولة المقبلة مواجهة نارية ستجمع الجزيرة مع المتصدر الشارقة، كما ستكون هناك مواجهة قوية بين الوحدة والوصل.

    ورصدت «الإمارات اليوم» سؤالاً عن رأي الجمهور في قمة الجولة السادسة من دوري الخليج العربي التي جمعت العين مع الجزيرة، على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «شاركنا الرأي.. كيف ترى مستوى العين والجزيرة في المنافسة على لقب دوري الخليج العربي عقب استمرار فقدان النقاط، وتمسك الشارقة بالصدارة؟ وتم رصد ثلاث إجابات، هي: الشارقة الأجهز للمنافسة، العين منافس قوي، الجزيرة يخسر بكثرة نجومه.

    وخلال التصويت أكد 55% من المشاركين الذين بلغ عددهم 415 مشاركاً، أن العين منافس قوي في اللقب، بينما رأى 31% من المشاركين أن الشارقة الأجهز فنياً، في حين اختار 14% «الجزيرة يخسر بكثرة نجومه»، ليؤكد الجمهور أن فريق العين لايزال يعاني أزمات خارجة عن إرادته والمتمثلة في عدم اكتمال صفوفه منذ انطلاقة البطولة حتى الآن.

    وأشاد المحلل الرياضي، خالد عبيد، بقمة مباريات الجولة التي جمعت العين والجزيرة، خصوصاً فريق العين الذي لعب من الدقيقة 12، بـ10 لاعبين فقط بعد طرد اللاعب محمد علي شاكر، مؤكداً أن الروح والحماس غلبا على اللاعبين، وأن موري نجح في التعامل مع المباراة بهدوء، مشيراً إلى أن التعادل كان النتيجة العادلة للمباراة.

    وقال عبيد: «في صراع المنافسة من المهم أن تحصد النقاط حتى وإن لم تكن في يومك، وهذا ما فعله فريق الشارقة الموسم الماضي، عندما استغل تعسر الفرق المنافسة ونجح في حصد اللقب بنهاية البطولة، وتكرر الأمر في هذه الجولة فقد نجح الشارقة في تحقيق الفوز بخطأ من لاعب الفجيرة في مرماه، واستغل تعادل العين والجزيرة للانفراد بالصدارة، مشوار الصدارة صعب والأهم فيه هو جمع النقاط تحت أي مسمي».

    وأضاف: «عودة النصر والوحدة للانتصارات والاقتراب من فرق الصدارة، سيعطيان البطولة قوة أكبر في الجولات المقبلة، وسيعطيان اللاعبين الروح للاستمرار في المنافسة بالصدارة، وستكون المواجهات المباشرة هي الفيصل في نهاية البطولة، والمواجهات المباشرة أصبحت متكررة في كل جولة، ففي الجولة السادسة شاهدنا قمة العين والجزيرة، وفي الجولة المقبلة سنشاهد الجزيرة مع الشارقة، والوحدة مع الوصل، لكن بشكل عام هناك تطور كبير في التعامل الخططي والذهني من المدربين واللاعبين، أدى إلى هذا التقارب الكبير في المستوى».

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة